كشف وزير الطاقة التركي،

تانر يلدز، أنّ بلاده ستواصل تزويد سوريا بالطاقة الكهربائية، نافياً نيّة أنقرة فرض أيّ عقوبات من شأنها أن تضرّ بالشعب السوري «البريء»، في أعقاب الحادث الحدودي، الذي أدّى الى سقوط عدد من القتلى والجرحى الأتراك. ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» التركية، عن يلدز قوله إن «بلاده ستستمرّ في دعم سوريا

بالطاقة الكهربائية، وخاصةً في هذه الفترة العصيبة التي تمر بها، من ارتفاع في أعداد القتلى على نحو يومي، وازدياد الحاجات والمتطلبات للشعب السوري الذي يعيش مأساة حقيقية، والتي لا بدّ لها من أن تنتهي».
(يو بي آي)