حجاب: رحيل الأسد شرط لأيّ حوار



رأى رئيس الوزراء السوري المنشق رياض حجاب أنّ رحيل الرئيس السوري بشار الأسد و«عصابته» عن السلطة، هو الشرط المسبق الذي لا تنازل عنه، قبل الدخول في أي حوار يهدف لإيجاد حل غير عسكري «إذا كان ذلك ممكناً». وقال بيان صادر عن المكتب الإعلامي لحجاب إنه «في سياق الجهود الرامية إلى توحيد جهود المعارضة السورية، عقد دولة الرئيس (رياض حجاب) اجتماعاً تشاورياً مع أطياف من المعارضة السورية في العاصمة عمّان».
وأوضح البيان أن «اللقاء تناول سبل توحيد جهود المعارضة السورية، لتكون على قدر تضحيات الداخل وملاحمه البطولية، ولتحصل على التأييد الدولي والإقليمي والعربي اللازم لإسقاط نظام الأسد».
(يو بي آي)

سوريا تطلب تزويدها بالكهرباء من شركات تركية

قال وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، تانر يلديز، إنّ سوريا طلبت من شركات تركية تزويدها بالكهرباء. ونقلت وكالة أنباء «الأناضول» عن يلديز، قوله إن شركات خاصة تركية تلقت طلباً مجدداً، من جهات رسمية سورية للحصول على الطاقة الكهربائية. من جانب آخر، أكد يلديز أن تركيا تفكر في خفض كمية الغاز الطبيعي، التي تحصل عليها من إيران، نافياً أن تكون تركيا قد تلقت طلباً بذلك، مشيراً إلى أن العقوبات لا تتضمن عقود الغاز.
(يو بي آي)

مقتل مسؤولة عسكرية كردية في حلب

قتلت قائدة وحدة كردية مسلحة في مدينة حلب بعد أسبوع على احتجازها على أيدي مقاتلين معارضين. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان، في بيان له، «استشهدت فجر الجمعة شاهة علي عبدو، المعروفة باسم نوجين ديريك، قائدة إحدى وحدات حماية الشعب الكردي، التابعة لحزب الاتحاد الديموقراطي». وأوضح المرصد أن نوجين ديريك (42 عاماً) خطفت عندما كانت «تسلّم جثث مقاتلين معارضين سقطوا خلال الاشتباكات التي وقعت عند أطراف حيّ الأشرفية في حلب بين مقاتلين معارضين وآخرين من وحدات حماية الشعب الكردي».
(أ ف ب)


السعودية: ارتفاع قتلى انفجار الصهريج إلى 26

أعلنت وزارة الصحة السعودية، في بيان على موقعها الإلكتروني أمس، ارتفاع حصيلة حادث انفجار صهريج الوقود في الرياض اول من أمس إلى 26 قتيلاً ونحو 130 جريحاً. وذكرت الوزارة أن من بين الجرحى 26 سعودياً و67 من جنسيات متعددة و40 من مجهولي الهوية. وأضافت أن «43 مصاباً منهم تلقوا العلاج وغادروا المستشفيات، بينما لا يزال 90 مصاباً يتلقون العلاج منهم 12 في العناية المركزة والباقون حالاتهم بين المتوسطة والخفيفة».
(يو بي آي)

تونس: إمام سلفي يعلن الحرب على «النهضة»


اعلن الامام السلفي نصر الدين العلوي، أمس، الحرب على حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس. وقال العلوي في مداخلة ليل الخميس على قناة التونسية «سأعلن الحرب على هؤلاء الناس لأن وزير الداخلية وقادة النهضة اتخذوا امريكا رباً والهاً» وأضاف أن الاميركيين هم من يضعون القوانين والدستور الجديد. ودعا العلوي الشباب السلفي إلى أن يعدوا اكفانهم لمحاربة النهضة، وقال إن هذا الحزب وغيره من الاحزاب يريدون أن تجري الانتخابات على «جثث وانقاض التيار السلفي». بالمقابل، اعتبر وزير الداخلية، علي العريض الذي شارك في الحلقة، أن هذا النوع من الخطاب جزء كبير منه مسؤول عن اراقة الدماء. وتوجه للشيخ بالقول «لا تدرك أن كلامك مثل الرصاصات».
(أ ف ب)

منظمات حقوقية تطالب بتقصي الحقائق في البحرين


طالبت 12 منظمة حقوقية المقرر الخاص للأمم المتحدة المكلف في الحق بالتجمع والتنظيم والتظاهر السلمي، مينا كياي، أمس بزيارة البحرين بشكل عاجل لتقصي الحقائق والوقوف على حجم الانتهاكات في هذا المجال. وطلبت المنظمات الحقوقية من المقرر الأممي أن يوجه «نداءً عاجلاً إلى الدول الأعضاء في المنظمة بسبب منع السلطات البحرينية لهذه الحقوق الدستورية والقانونية، وتضمين هذه المخالفات في التقرير السنوي لمجلس حقوق الإنسان». واتهمت المنظمات الحقوقية الموقعة على الرسالة السلطات البحرينية باتباع «نهج معاد لحق التظاهر والتجمع السلمي».
(يو بي آي)