اختبرت إيران خلال مناورات «المدافعون عن سماء الولاية - 4» للدفاع الجوي إطلاق صواريخ من طراز «هوغ» بنجاح، إذ أصيب الهدف المحدد بدقة، كما عرضت 3 منظومات صاروخية محلية الصنع.

وذكرت وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء، التي تابعت المناورات في بيرجند (شرق إيران)، أنه تم في اليوم الثاني من مناورات «المدافعون عن سواء الولاية – 4» إطلاق صاروخ «هوغ» ذات المدى المتوسط وأصاب طائرة من دون طيار للعدو المفترض. وأوضحت الوكالة أن من أهم مزايا منظومة صواريخ «هوغ» الدقة الفائقة في مطاردة الهدف وقابليتها على إطلاق الصواريخ من خلال نصبها على عجلة متحركة.
وأضافت الوكالة إنه في هذه المرحلة عمدت طائرات قاصفة وطائرات من دون طيار للعدو المُفترض إلى مهاجمة مناطق حساسة وحيوية في البلاد، حيث تم التصدي لها من قبل منظومات الصواريخ التابعة للجيش والحرس الثوري ذات المديين المتوسط والقصير، والمدفعية المضادة للطائرات التابعة لمقر عمليات «خاتم الأنبياء» للدفاع الجوي والقوة البرية للجيش والحرس الثوري.
كذلك قامت طائرات الاستطلاع ومقاتلات القوة الجوية، الى جانب منظومة الرادارات وشبكة الرصد ومراكز جمع المعلومات (فاشا)، بجميع مراحل كشف ورصد واعتراض الطائرات المعادية المغيرة والاشتباك معها.
وأعلن قائد مقر «خاتم الأنبياء»، العميد فرزاد اسماعيلي، أمس، في مؤتمر صحافي عقده في المنطقة الميدانية للمناورات، إنه تم عرض 3 منظومات صاروخية إيرانية محلية الصنع خلال المناورات، التي بدأت أول من أمس، وهي منظومات «صافات» و«يا زهراء» و«قادر» الصاروخية. ولفت الى أن منظومة «قادر» الصاروخية، تتميز بقدرتها على التنقل والحركة وقابليتها على إطلاق الصواريخ من دون الحاجة الى إنزال منصة الإطلاق خلال 30 دقيقة.
وأشار الى أن منظومة «يا زهراء» لإطلاق الصواريخ على علو منخفض «تُعتبر إحدى أذرعنا الدفاعية ولديها القابلية للاستقرار في شتى النقاط، وسيتم استخدامها للمرة الأولى في هذه المناورات».
وأوضح أن منظومة «صافات» هي من منظومات المدفعية المضادة للجو، وهي متنقلة أيضاً وتتمتع بقابلية لإطلاق النار بكثافة وبدقة عالية وقدرة كبيرة على اكتشاف الأهداف المعادية.
وانطلقت المناورات للدفاعات الجویة شرق إيران أول من أمس، بمشاركة قوات من الجیش وحرس الثورة.
(مهر، يو بي آي)