لاريجاني: السلوك الغربي إزاء الأزمة السورية خاطئ


رأى رئيس مجلس الشورى الإيراني، علي لاريجاني، أنّ السلوك الغربي إزاء الأزمة السورية خاطئ، مشيراً إلى أنّ الرغبة بالتحوّل الديموقراطي عبر السلاح يؤدي إلى تنامي الإرهاب. وقال لاريجاني، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده في بغداد مع رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي: «يجب أن يكون التدخّل لخدمة الشعوب، ويجب أن تعمل الدول الغربية على التدخّل السلمي بعيداً عن الرغبة بالتحوّل الديموقراطي عبر السلاح الذي يؤدي إلى تنامي الإرهاب». وأشار إلى أنّ التعاون بين إيران والعراق يصبّ في اتجاه واحد، هو الحلّ السلمي للأزمة السورية، مشيراً إلى أن العلاقات بين بغداد وطهران «نموذج للعلاقة المتميزة بين الدول».
(يو بي آي)

ضبط مجموعة أردنية حاولت التسلل لسوريا

أعلن مصدر أمني أردني أنّ الأجهزة الأمنية ضبطت 5 أردنيين خلال تسللهم من الأردن إلى الأراضي السورية. وقال المصدر، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، إنّ عناصر الأمن «ضبطت 5 أردنيين خلال محاولتهم التسلل إلى سوريا، وبحوزتهم كميات من الأسلحة والذخائر». وأشار المصدر إلى أن «أحد أفراد المجموعة، وهو سلفي أودع محكمة أمن الدولة عام 2007 بتهمة المؤامرة بقصد ارتكاب أعمال إرهابية وحكم عليه بالسجن مدة خمسة عشر عاماً، وخرج بعد أن قضى خمس سنوات ونصف سنة بعفو خاص».
(يو بي آي)

خبراء «الأطلسي» يتفقدون مواقع «الباتريوت» في تركيا

بدأ خبراء عسكريون من حلف شماليّ الأطلسي جولة تفقدية على المواقع التي قد تنشر فيها بطاريات باتريوت، التي طلبت الحكومة التركية نشرها قرب الحدود مع سوريا. وأوضحت وكالة أنباء الأناضول أنّ الخبراء زاروا قاعدة عسكرية في محافظة ملاطيا في جنوب شرق البلاد، تؤوي نظام رادار إنذار ضمن الدفاعات المضادة للصواريخ التابعة للحلف الأطلسي.
(أ ف ب)


البحرين: المحكمة تؤجل استئناف نبيل رجب

أجلت المحكمة الكبرى الجنائية البحرينية الثالثة، قضية استئناف رئيس مركز حقوق الإنسان نبيل رجب، إلى جلسة 11 كانون الأول 2012. وكان محامو الناشط الحقوقي، استأنفوا الحكم بحقه والقاضي بتغريمه 300 دينار لإدانته بإهانة هيئة نظامية. ويواجه رجب 5 قضايا، ثلاث منها متعلقة بالتجمهر، وقضية إهانة هيئة نظامية، وقضية التشكيك في وطنية أهالي المحرق (التي برأته محكمة الاستئناف فيها).
(يو بي آي)

مقتل دبلوماسي سعودي في صنعاء

قتل دبلوماسي سعودي، يدعى خالد شبيكان العنزي ومرافقه اليمني، أمس، في هجوم نفذه مسلحون مجهولون في جنوب صنعاء. وأوضح مصدر دبلوماسي مطلع أنه تمت مهاجمة سيارة الدبلوماسي، الذي يعمل في الملحقية العسكرية في سفارة بلاده، بالرصاص من قبل مجهولين في حي حدة، ما أدى إلى انقلاب السيارة ومصرعه مع مرافقه، وهو شرطي يمني. وبحسب المصدر، فإن المهاجمين كانوا يلبسون زي شرطة جهاز الأمن المركزي.
(أ ف ب)

مساعدة بان لشؤون الأطفال تزور صعدة

زارت مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لشؤون الأطفال والنزاعات المسلحة، ليلى زروقي، أمس مدينة صعدة في شمال اليمن، وأجرت مباحثات مع قياديين في جماعة الحوثيين.
وقال مصدر مقرب من الجماعة «إن مباحثات المبعوثة الأممية في مدينة صعدة، التي تستقبل للمرة الأولى مسؤولاً دولياً، تركزت حول ضحايا الحرب التي شهدتها محافظة صعدة منذ 2004 وحتى 2010». وكان تقرير دولي كشف عن تفاقم ظاهرة تجنيد الأطفال، خصوصاً منذ اندلاع حركة الاحتجاجات مطلع العام الماضي. من جهةٍ ثانية، منع العشرات من عناصر جهاز الأمن السياسي، رئيس الجهاز اللواء غالب القمش، من الدخول الى مقره خلال اعتصام طالبوا فيه بتسوية أوضاعهم. وقال أحد المعتصمين ممن استبعدوا، منذ بدء الاحتجاجات الشعبية «بعد مرور أسبوعين على اعتصامنا، اضطررنا الى منع اللواء القمش من العمل».
(يو بي آي)