أنقرة تجمع العشائر العربية السورية


دعت الحكومة التركية زعماء العشائر العربية في الرقّة، والحسكة، ودير الزور إلى اجتماع موسع في مدينة أورفا، قرب الحدود مع سوريا. وأفادت صحيفة «مليات» بأنّ أكثر من 150 من زعماء العشائر والقبائل العربية، بالإضافة إلى ممثلي الجماعات المسلحة الموجودة في المناطق المذكورة، يشاركون في الاجتماع، الذي سيستمرّ ثلاثة أيام.

ويذكر أنّ مدينة أورفا يعيش فيها مئات الآلاف من المواطنين العرب، وهم امتداد للقبائل العربية في سوريا والعراق. ويرى مراقبون في اجتماع أورفا محاولة من حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان للمّ شمل القبائل العربية في المناطق الشرقية لسوريا، وكسبها إلى جانب أنقرة في معركتها المقبلة ضدّ الأكراد السوريين الموالين لحزب العمال الكردستاني التركي.
(الأخبار)

تل أبيب تعود لأنشطة «الأطلسي»

أفادت تقارير صحافية إسرائيلية بأنّ تركيا وافقت على مشاركة إسرائيل في أنشطة «حلف الأطلسي» لعام 2013، بعدما كانت تضع حظراً على ذلك منذ حادثة سفينة «مرمرة» عام 2010. ونقلت صحيفة «جيروزالم بوست» الإسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين قولهم، أمس، إنّ تل أبيب تلقّت إشعاراً بالموافقة من حلف شماليّ الأطلسي على المشاركة في المناورات والمؤتمرات الخاصة بالحلف، في إطار الخطّة المعدة لأنشطته العام المقبل. وربط المسؤولون الإسرائيليون بين الموقف التركي المستجدّ برفع الحظر عن مشاركة إسرائيل في أنشطة الحلف، وموافقة الأطلسي على نشر بطاريات صواريخ باتريوت على الحدود التركية مع سوريا، مشيرين إلى أنّ «الأطلسي استخدم نشر الباتريوت كرافعة لحثّ أنقرة على تليين علاقتها بإسرائيل». وقال أحد المسؤولين للصحيفة: «أعتقد أنّ الأمر يتعلق بالباتريوت، جرى إقرار الخطة». ورفض مسؤول في الأطلسي التعليق على هذا التزامن، مكتفياً بالقول «إنّه تقدير الإسرائيليين لكيفية ترابط الأمور».
(الأخبار)


نصف مليار دولار خسائر العدوان على غزة

أعلنت الحكومة الفلسطينية المقالة التابعة لحركة «حماس»، أمس، أن إجمالي الخسائر الناجمة عن العملية العسكرية الإسرائيلية الأخيرة على القطاع بلغ قرابة نصف مليار دولار. وقالت في بيان «ارتقى نتيجة العدوان الذي استمر لثمانية أيام من 14 إلى21 تشرين الثاني الماضي 185 شهيداً و1399 جريحاً، فيما بلغت قيمة الخسائر المادية الإجمالية قرابة نصف مليار دولار، توزعت على القطاعات المختلفة». وأضافت إن «تلك الاعتداءات طالت الى جانب الإنسان، الشجر والحجر، فتأثرت سلباً كل القطاعات التجارية، والصناعية، والزراعية، والصحية، والبنية التحتية، والتعليمية، كما لم تسلم المؤسسات الإعلامية، التي قصفت منها أربع مؤسسات وأصيبت بأضرار بالغة 24 مؤسسة أخرى».
(أ ف ب)


عباس: مشروع «إي 1» الاستيطاني خط أحمر

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أول من أمس، أن المشروع الاستيطاني الإسرائيلي الذي يفصل شمال الضفة الغربية المحتلة عن جنوبها في المنطقة المعروفة باسم «إي 1» هو «خط أحمر لن نسمح بتنفيذه». وقال عباس، في كلمة أمام المجلس الاستشاري لحركة فتح، «إن مشروع «إي 1» هو خط أحمر لن نسمح بتنفيذه، لذلك نجري اتصالات على كل المستويات لمنع القرار الإسرائيلي الذي يهدد بنسف العملية السلمية»،
(أ ف ب)


أفغانستان: فضيحة تهزّ بنك كابول

تهز أفغانستان منذ أشهر فضيحة مرتبطة بعملية احتيال واسعة في بنك كابول سمحت لـ 12 شخصاً، بينهم مقربون من الحكم، بتقاسم 900 مليون دولار، في قضية توجه السلطة التنفيذية عن بعد جلسات محاكماتها. ففي منتصف تشرين الثاني، كشف مؤسس هذه المؤسسة المالية ورئيسها السابق شير خان فرنود، أسماء المسؤولين الأربعة عن هذه الكارثة أمام محكمة خاصة بهذه القضية. وهؤلاء هم: مساعده على رأس المصرف والمحامي العام وشقيق نائب الرئيس الأفغاني وشقيق الرئيس الأفغاني نفسه.
(رويترز)

دعوات كويتية لمنع احتفالات الميلاد ورأس السنة

استنكرت جمعيات ليبرالية كويتية، أمس، الدعوات التي أطلقتها تيارات متشددة لمنع احتفالات عيدي الميلاد ورأس السنة في هذه الدولة الخليجية المحافظة التي يقيم فيها عدد كبير من الوافدين المسيحيين. وقالت تسع جمعيات في بيان إن «بعض الجهات اعتادت في كل عام أن تتهجم وتسيء إلى كل من يحتفل بمناسبة عيد ميلاد السيد المسيح ورأس السنة الميلادية وتحرّم مظاهر الفرح والزينة في هذه المناسبة». وأضافت: «نظراً إلى ما يمثله هذا الفعل من إساءة بالغة إلى الدين المسيحي ومعتنقيه، فإننا في الجمعيات الموقعة هذا البيان، نرفض رفضاً تاماً نشر مثل هذه الإساءات».
(أ ف ب)

ناشط سعودي قد يواجه الإعدام بتهمة الردّة

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش» المعنية بحقوق الإنسان، أمس، إن مؤسس موقع «الشبكة الليبرالية السعودية الحرة» لمناقشة دور الدين في السعودية، رائف البدوي، قد يواجه عقوبة الإعدام بعدما وُجّهت إليه تهمة الردة.
وأشارت المنظمة إلى أن بدوي الذي اعتقل في حزيران الماضي، واجه في بادئ الأمر تهمة الإساءة إلى الإسلام من خلال الوسائل الإلكترونية، ولكن في جلسة عقدت يوم 17 كانون الأول أحال القاضي ملف القضية على محكمة أعلى درجة وأوصى بمحاكمة بدوي بتهمة الردة التي يعاقب عليها بالإعدام. وقالت إن موقع بدوي تضمن مقالات تنتقد شخصيات دينية بارزة.
(رويترز)

العمانيون ينتخبون مجالسهم البلدية

أدلى الناخبون العمانيون الذين يتطلعون إلى فرص للعمل وإلى تغيير ديموقراطي بأصواتهم في أول انتخابات بلدية، أول من أمس، في مؤشر على إصلاح محدود استجابة لاحتجاجات استلهمت انتفاضات الربيع العربي.
وتنافس نحو 1475 مرشحاً على المقاعد في 192 مجلساً بلدياً في بلد يبلغ عدد سكانه 2.8 مليون نسمة. ولم ترد تقارير بحدوث احتجاجات أو أي حوادث أخرى. وأكد وكيل وزارة الداخلية، خالد بن هلال، أن نسبة المشاركة بلغت 50.1 في المئة.
(رويترز)

تاتشر تتماثل للشفاء

أعلنت متحدثة باسم رئيسة الوزراء البريطانية السابقة مارغريت تاتشر (87 عاما)، أمس، أن «المرأة الحديدية» تتعافى في المستشفى حيث خضعت لعملية جراحية لاستئصال ورم صغير في المثانة، مؤكدة أن صحتها جيدة جداً، ولكن قد تضطر إلى تمضية عيد الميلاد في المستشفى. وقال المستشار السابق لتاتشر، تيم بل، إنها أحست بأوجاع في وقت سابق من هذا الأسبوع، فزارت طبيبها الذي أدخلها المستشفى، حيث تقرر إجراء العملية، مضيفاً أن العملية كانت بسيطة وتطلبت إحداث جرح طفيف لم يستدع استخدام مخدر قوي، مشيراً إلى أنها ستبقى بضعة أيام إضافية في المستشفى، وأن العملية تكللت بالنجاح التام.
(رويترز)

... ومانديلا يستجيب للعلاج

أعلنت حكومة جنوب أفريقيا، أول من أمس، أن الرئيس الأسبق لجنوب أفريقيا نلسون مانديلا (94 عاماً) يستجيب للعلاج الذي يتلقاه منذ أسبوعين بعد نقله إلى المستشفى.
وقال المتحدث باسم الرئاسة ماك ماهاراج في بيان إن مانديلا يعالج من إصابته بعدوى في الرئة وحصوات في المرارة بعد نقله إلى المستشفى في الثامن من كانون الأول، وأن الرئيس جاكوب زوما زاره بالمستشفى.
وأضاف وهو يشير إلى مانديلا باسمه القبلي: «ماديبا يستجيب للعلاج... الرئيس زوما أكد له حب وتأييد كل مواطني جنوب أفريقيا شباباً ومسنين والعالم بأسره».
(رويترز)

أكاذيب حول صحة تشافيز

طلبت إحدى بنات الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز من الصحافة، أمس، الكف عن نشر أكاذيب حول صحة والدها. وكتبت ماريا غابرييلا تشافيز في رسالة على موقع تويتر: «احترموا أسرتنا، وخصوصاً شعبنا. كفى أكاذيب! إننا بالقرب من والدي الذي يقاوم المرض وسيتعافى بإذن الله».
من جهة ثانية، أعلن رئيس الكونغرس أن فنزويلا لن تدعو لإجراء انتخابات جديدة إذا منعت الحالة الصحية لتشافيز من تولي المنصب بحلول العاشر من كانون الثاني، على الرغم من تفويض دستوري بتأدية اليمين الدستورية في ذلك الموعد.
(أ ف ب، رويترز)