خاص بالموقع- أعلنت الأمم المتحدة اليوم أنه صدرت أوامر لقوات حفظ السلام في ساحل العاج بزيارة أماكن يزعم أنّ انتهاكات لحقوق الإنسان وقعت فيها. وقال المتحدث مارتن نيسركي في بيان إن «الأمين العام للأمم المتحدة (بان كي مون) أبلغ الرئيس واتارا بأنه شعر بقلق بسبب التقارير التي تحدّثت عن حدوث انتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان» في إشارة إلى اتصال هاتفي بين الرئيس حسن واتارا وبان أمس.

وأضاف «إن (بان) قال إنه صدرت تعليمات لقوة الأمم المتحدة لحفظ السلام في ساحل العاج ببذل قصارى جهدها للوصول الى المناطق المنكوبة لمنع الانتهاكات والتحقيق فيها وتسجيلها حتى يمكن محاسبة هؤلاء المسؤولين».
وأعلنت قوّة الأمم المتحدة في ساحل العاج الشهر الماضي أن القوّات الموالية للرئيس الآخر لوران غباغبو تمنع الوصول لما قد تكون مقبرة جماعية قرب أبيدجان. وأوضح دبلوماسيون من الأمم المتحدة أن قوّة الأمم المتحدة لحفظ السلام في ساحل العاج لا تزال ممنوعة من دخول هذا المكان.
في الوقت نفسه أكد وزير الداخلية في حكومة غباغبو إميل جويريولو أن لا مقبرة جماعيّة.
وطلب واتارا من المحكمة الجنائية الدولية إيفاد بعثة إلى ساحل العاج للتحقيق في تقارير عن وقوع أعمال عنف في فترة ما بعد الانتخابات ارتكبتها القوات الموالية لغباغبو.
ويعتزم ثلاثة من رؤساء الدول الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) عقد جولة ثانية من المحادثات غداً مع غباغبو في محاولة لإقناعه بالتخلّي، وإلّا واجه عملية لتنحيته بالقوة.
(يو بي آي)