خاص بالموقع- أفاد بيان صادر عن الحزب الديموقراطي المسيحي المعارض في روسيا البيضاء اليوم الاثنين بأنّ السلطات أفرجت عن زعيم الحزب الذي ترشح في الانتخابات الرئاسية، فيتالي ريماشيفسكي، والذي كان من بين خمسة مرشحين معارضين اتهموا بالإخلال بالنظام ليلة الانتخابات، التي جرت في 19 كانون الأول الماضي. وجاء في البيان أنّ جهاز أمن الدولة «أفرج عن ريماشيفسكي بعد تقديمه تفسيراً مكتوباً لألكسندر لوكاتشينكو»، رئيس البلاد.

وكانت مينسك قد شهدت احتجاجات على نطاق كبير ضد سير الانتخابات التي انتقدتها أكبر هيئة رقابية لحقوق الإنسان في أوروبا ووصفتها بأنها «معيبة». ورأت المعارضة ومراقبون دوليون أن عملية فرز الأصوات افتقرت إلى الشفافية بالإضافة إلى إساءتها معاملة خصوم لوكاتشينكو.
وفي هذا السياق، أعلنت روسيا البيضاء يوم الجمعة الماضي أنه لم يعد بإمكان منظّمة الأمن والتعاون في أوروبا، أكبر هيئات المراقبة الحقوقية الأوروبية، العمل في البلاد بعدما انتقدت الانتخابات وأدانت حملة نفّذتها الشرطة ضد متظاهرين معارضين.

(رويترز)