خاص بالموقع - قُتل 13 شخصاً وجرح 17 عندما فجّر انتحاري نفسه اليوم في حمام عام في مدينة سبين بولداك جنوب أفغانستان، على مقربة من الحدود الباكستانية، كما أعلن مسؤول في الشرطة.

وقال المسؤول في الشرطة الحدودية الجنرال عبد الرزاق إن «انتحارياً فجّر المتفجرات التي كان يحملها في حمام عام في سبين بلداك». وأضاف «قتل ثلاثة عشر شخصاً، بينهم شرطي، وجرح سبعة عشر، بينهم عنصران من شرطة الحدود».
وتتركز حركة التمرد التي تقودها «طالبان» في جنوب أفغانستان، لكن الهجمات الانتحارية التي تستهدف مدنيين في أماكن عامة نادرة نسبياً.
من جهة ثانية، أعلنت قوة المساعدة الدولية في أفغانستان، «إيساف»، مقتل جندي تابع لها بانفجار عبوة يدوية الصنع في جنوب البلاد. وذكرت في بيان على موقعها الإلكتروني أن جندياً قتل اليوم بانفجار عبوة يدوية الصنع في جنوب أفغانستان، ولم تشر إلى جنسية القتيل أو مكان مقتله.
(أ ف ب)