خاص بالموقع - رفعت بريطانيا مستوى التهديد الإرهابي في مطارتها ومحطات النقل الرئيسية فيها إلى درجة «خطير»، تحسباً لوقوع هجمات إرهابية على غرار هجمات مدينة مومباي الهندية.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»، اليوم، إن الإنذار من التهديدات الإرهابية المحتملة ارتفع من مستوى «قوي» إلى مستوى «شديد» في المطارات ومحطات السكك الحديدية في لندن ومحطات النقل الرئيسية في المملكة المتحدة، على الرغم من عدم وجود أي معلومات استخبارية عن هجوم إرهابي وشيك.
وأضافت «بي بي سي» أن التهديد الإرهابي ضد المملكة المتحدة لا يزال منذ العام الماضي عند ثاني أعلى مستوى وهو شديد، فيما أكد مسؤولون في أجهزة الأمن البريطانية أن تغيير مستوى التهديد الإرهابي في المطارات ومراكز النقل الرئيسية هو «إجراء وقائي».
وصدرت تحذيرات في الأشهر الأخيرة من احتمال وقوع هجمات إرهابية بالأسلحة النارية في دول أوروبية، من بينها بريطانيا، على غرار هجمات مومباي.
وقالت «بي بي سي» إن شرطة «سكوتلند يارد» أعلنت «أن مستوى التهديد الإرهابي ضد المملكة المتحدة لم يتغير منذ كانون الثاني2010، وستقوم الشرطة وفقاً لذلك باستخدام مجموعة من التكتيكات السرية والعلنية الخاضعة لمراجعة مستمرة».
وتضع بريطانيا حالياً مستوى التهديد الإرهابي عند درجة شديد، وهذا يعني أن الهجوم مرجّح جداً.
وكان قائد شرطة لندن بول ستيفنسون قد حذّر أخيراًً من أن خطر الإرهاب في المملكة المتحدة وصل إلى أعلى مستوى له منذ ثلاث سنوات، ودعا البريطانيين إلى توخّي اليقظة حيال تطرّف الجماعات اليمينية المتشددة وتهديدات تنظيم «القاعدة».
ورأى ستيفنسون أن هذه المرحلة هي الأخطر من نوعها على المملكة المتحدة ومصالحها في الخارج منذ المحاولة الفاشلة لتفجير ملهى ليلي في لندن ومطار غلاسكو عام 2007.
(يو بي آي)