اتهم أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، سعيد جليلي، أمس الولايات المتحدة بالتورط في الهجوم الإلكتروني الذي استهدف البرنامج النووي الإيراني. وقال لمحطة «إن بي سي نيوز» الأميركية، إن تحقيقات إيران أظهرت أن الولايات المتحدة متورطة في الهجوم الذي استخدم فيه فيروس الكومبيوتر «ستاكسنت» لمهاجمة أجهزة الطرد المركزي التي تستخدم لتخصيب اليورانيوم في إيران. وأضاف «اطلعت على بعض الوثائق التي تظهر.. رضى عن (التورط الأميركي)». وتابع أن «أولئك الذين نفذوا (الهجوم الفيروسي) يمكنهم أن يروا الآن أنهم لم ينجحوا ونحن ماضون في نجاحنا».

(يو بي آي)