موسكو تكثّف اتصالاتها مع «الرباعية» لاستئناف «التسوية»


قال نائب وزير الخارجية الروسية، الكسندر سلطانوف، أمس، إن بلاده تسعى من خلال اتصالاتها بشركائها في اللجنة الرباعية الدولية، وفي المنطقة، إلى تعزيز الجهود الرامية لاستئناف عملية التسوية في الشرق الأوسط. ونقلت وكالة أنباء (نوفوستي) الروسية عن سلطانوف، قوله إن روسيا تعوّل على تعزيز جهود الرباعية لاستئناف عملية السلام على المحور الفلسطيني الإسرائيلي.
(يو بي آي)

قراصنة الصومال يخطفون سفينة سوريّة

قالت القوة البحرية من أجل الصومال التابعة للاتحاد الأوروبي، إن قراصنة خطفوا سفينة ترفع علم توغو مملوكة لسوريين. واختطفت السفينة وعلى متنها 22 سورياً وثلاثة مصريين. وكانت متجهة من سنغافورة إلى اليمن.
(رويترز)

إسرائيل تسمح بمواصلة تشغيل سجن سري

رفضت المحكمة العليا الإسرائيلية التماسين بشأن إغلاق أو فرض رقابة برلمانية على السجن السري الرقم 1391 الذي يُستخدَم للتحقيق مع معتقلين فلسطينيين، وقبل عام 2000 كان يستخدم للتحقيق مع معتقلين وأسرى لبنانيين.
(يو بي آي)

القدس المحتلة: التوازن الديموغرافي لمصلحة الفلسطينيين

تدل المعطيات على أن الفلسطينيين يمثّلون الغالبية العظمى من السكان داخل البلدة القديمة في القدس المحتلة، وأنه رغم الأموال التي رصدتها إسرائيل والتبرعات التي تجمعها الجمعيات الاستيطانية من كبار الأثرياء اليهود في العالم، إلا أنها لم تنجح في تغيير التوازن الديموغرافي داخل الأسوار، الذي لا يزال في مصلحة الفلسطينيين حتى الآن. وقال الخبير الفلسطيني في شؤون الاستيطان خليل التوفكجي، إن عدد السكان الفلسطينيين داخل القدس 32 ألف شخص تقريباً موزعين في حي المسلمين، حيث تسكنه الأغلبية الكبرى، والحي المسيحي الذي يسكنه قرابة 5 آلاف، وهناك الحي الأرمني ويبلغ سكانه 2400 شخص تقريباً.
(يو بي آي)

السودان: 99 % صوّتوا لمصلحة انفصال الجنوب

أعلنت مفوضية استفتاء جنوب السودان على موقعها الإلكتروني، تصويت 99 في المئة من السودانيّين الجنوبيّين لمصلحة الانفصال عن الشمال، طبقاً لأول نتائج أوّلية رسمية. وجاء في موقع المفوضية، أنّ 98.6 في المئة صوّتوا لمصلحة الانفصال، بعد فرز أaكثر من 80 في المئة من الأصوات في الجنوب، و100 في المئة من الأصوات في مناطق أخرى. وقال نائب رئيس المفوضية، تشان ريك مادوت، «هذه هي النتيجة التي توقعناها».
(رويترز)

بن لادن لفرنسا: مغادرة أفغانستان مقابل الرهينتين

اشترط زعيم تنظيم «القاعدة» أسامة بن لادن، في تسجيل صوتي بثّته قناة الجزيرة أمس انسحاب فرنسا من أفغانستان للإفراج عن الصحافيين الفرنسيين ارفيه غيسكيير وستيفان تابونييه، اللذين اختُطفا في 30 كانون الأول 2009. وقال بن لادن في التسجيل الصوتي المنسوب إليه «إنّ رسالتنا إليكم بالأمس واليوم واحدة، وهي أي أنّ خروج أسراكم من أيدي إخواننا مرهون بخروج عساكركم من بلادنا». وأضاف متوجّهاً إلى الشعب الفرنسي «إنّ رفض رئيسكم (نيكولا ساركوزي) الخروج من أفغانستان هو نتيجة لتبعيته لأميركا، وهذا الرفض إشارة خضراء إلى قتل أسراكم فوراً كي يتخلص من تداعيات قضيته، لكننا لن نفعل ذلك في الوقت الذي هو يحدّده». وفي أول تعليق على الخطاب، قالت وزيرة الخارجية الفرنسية، ميشال إليو ـــــ ماري، إن «فرنسا تقف الى جانب حلفائها بطلب من الأمم المتحدة لمساعدة الشعب الأفغاني».
(أ ف ب)

واشنطن تهدّد بكين بنشر قواتها في آسيا

ذكرت صحيفة «نيويورك تايمز»، أمس، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما، حذر نظيره الصيني هو جينتاو، من أنه إذا لم تكثّف بكين الضغوط على بيونغ يانغ، فقد تعيد واشنطن نشر قواتها في آسيا، كي تحمي نفسها من أيّ ضربة كورية شمالية قد توجّه إلى أراضيها. ونقلت الصحيفة عن مسؤول لم تذكر اسمه، أن أوباما حذّر هو للمرة الأولى خلال محادثة هاتفية الشهر الماضي، وكرر تحذيره خلال حفل عشاء خاص في البيت الأبيض الثلاثاء الماضي.
(يو بي آي)