خاص بالموقع- ضمت الباراغواي نهار الجمعة الماضية صوتها إلى موجة الدول الاميركية الجنوبية التي اعترفت بدولة فلسطين «حرة ومستقلة» حسب العبارة المعتمدة وعلى حدود 4 حزيران 1967. وبذلك تكون الدولة التاسعة من أصل الدول الأميركية الجنوبية الـ12 التي اعترفت بدولة فلسطين، وأكثريتها خلال الشهرين الأخيرين.


وبعد فنزويلا التي سبق أن اعترفت عام 2005، كرت المسبحة عندما اعترف الرئيس لولا في 3 كانون الاول وفي الشهر الاخير من ولايته بدولة فلسطين. ولاقته فوراً الأرجنتين ثم الإكوادور وبوليفيا وغويانا قبل التشيلي والبيرو – وهاتان الدولتان دون ذكر حدود 1967. وكانت الاوروغواي وسورينام قد أعلنتا أنها ستعترفان بفلسطين خلال عام 2011. وتبقى كولومبيا التي يربطها حلف عسكري مع إسرائيل. وتأتي كرة الثلج هذه قبل أسابيع من انعقاد في ليما، البيرو، القمة الثالثة بين دول أميركا الجنوبية ودول العالم العربي دشنها لولا في قمة برازيليا عام 2005 وتلتها قمة الدوحة عام 2009.

(الاخبار)