اجاز مجلس الامن الدولي للدول الاعضاء في الامم المتحدة «اخذ كل الاجراءات اللازمة» ضد تنظيم «داعش»، وذلك في قرار صدر باجماع اعضائه الـ15 بعد اسبوع على الاعتداءات التي ادمت باريس وتبناها هذا التنظيم.


وقال مجلس الامن في قراره الذي اعدته فرنسا انه «يطلب من الدول القادرة على ذلك ان تتخذ كل الاجراءات اللازمة، بما يتفق والقوانين الدولية، ولا سيما شرعة الامم المتحدة»، وذلك على الاراضي التي يسيطر عليها «داعش» في سوريا والعراق.
ويتضمن نص القرار إدانة للأعمال الإرهابية المرتكبة في سوسة التونسية، وأنقرة وبيروت وباريس وفوق شبه جزيرة سيناء المصرية، كما أنه يعرب عن التعازي لحكومات تونس وتركيا وروسيا ولبنان وفرنسا.
ودعا مجلس الأمن في هذا القرار إلى تفعيل الجهود لوقع تدفق المقاتلين الأجانب إلى سوريا والعراق وسد قنوات تمويل الإرهابيين.
من جانبه قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن موسكو تنوي مواصلة العمل على مشروع القرار الروسي لمحاربة الإرهاب وستسعى إلى تبنيه من قبل مجلس الأمن الدولي.