خاص بالموقع- دعا السيناتور جون كيري إلى تعديل شامل في السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط في ظل ما تشهده المنطقة من مطالبات بالديموقراطية، وطالب الإدارة الأميركية بدعم فرض حظر جوي فوق ليبيا والأمم المتحدة بالتصديق فوراً على قرار لهذه الغاية.


ونقلت وسائل إعلام أميركية عن كيري قوله مساء أمس في خطاب أمام معهد «كارنيجي» الأميركي للدراسات الاستراتيجية قبل أيام من توجهه إلى الشرق الأوسط، إن «المطلوب تصحيح السياسة الأميركية تجاه المنطقة». وأضاف: «لا يمكننا بعد أن ننظر إلى الشرق الوسط فقط من منظار 11 أيلول. علينا الآن أن ننظر من منظار 2011». ورأى أن السياسة الأميركية تجاه الشرق الأوسط كان يقودها «إدمان» النفط الخارجي، وكانت تركز على الزعماء بدلاً من الشعوب، فيما لم يكن للديموقراطية وحقوق الإنسان أهمية كبرى.

ورأى رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ أن «الوقت ينفد بالنسبة إلى الشعب الليبي، والعالم بحاجة إلى الرد فوراً لتفادي كارثة إنسانية»، وأضاف أن على مجلس الأمن أن يتصرف الآن للاستجابة لدعوة الجامعة العربية بفرض حظر جوي فوق ليبيا.

ولدى سؤاله عن إمكان أن تسلح الولايات المتحدة المتمردين الليبيين مباشرة، قال كيري إن «كل الاحتمالات مطروحة على الطاولة». وأكد أن الوقت تاريخي الآن وعلى الولايات المتحدة أن تتصرف لمصلحة الشعب الذي «يطالب بالتغيير» في المنطقة.

وأضاف أن رد الولايات المتحدة، سيرسم موقعها الاستراتيجي في الشرق الأوسط برمّته وعلاقتها مع المسلمين حول العالم.

(يو بي آي)