خاص بالموقع | شهدت التحقيقات في حادث تحطم طائرة «إيرباص إيه 330» تابعة لشركة «إير فرانس» في حزيران 2009 قبالة سواحل البرازيل، تطوراً حاسماً ومفاجئاً مع العثور على أجزاء كبرى من هيكلها، ما حرك الأمل في فك لغز هذا الحادث الذي أوقع 229 قتيلاً.

وأعلنت وزيرة النقل الفرنسية ناتالي كوسيوسكو موريزيه أنه حُدِّد موقع «قسم كبير من الطائرة قطعة واحدة»، مؤكدةً وجود «أمل بتحديد موقع الصندوقين الأسودين بسرعة».

(أ ف ب)