السعوديّون يتظاهرون لإطلاق السجناء في الشرقيّة


تظاهر مئات السعوديين في المناطق الشرقيّة من المملكة، مطالبين بالإفراج عن معتقلين من الأقلية الشيعية، وبتحسين وضع حقوق الإنسان في المملكة، ومطلقين شعارات تضامنية مع شيعة البحرين، حسبما أفاد شهود عيان. وأفاد أحد الشهود لوكالة «فرانس برس» بأن التظاهرات جرت في القطيف والعوامية والربيعية.
وطالب المتظاهرون بالإفراج عن تسعة شيعة مسجونين منذ 1996 من دون محاكمة، وبإطلاق سراح أكثر من مئة شخص آخر اعتقلوا خلال تجمعات احتجاجية جرت في الاسابيع الاخيرة. وكانت مئات من النسوة السعوديّات قد تظاهرن بالشموع أول من أمس، في العوامية. وذلك في حركة احتجاج هي الأولى من نوعها في تاريخ المملكة، التي تفرض نظاماً صارماً على حركة المرأة ونشاطها. وطالبت النسوة بإطلاق «السجناء المنسيين».
(الأخبار)

«القبة الحديدية» تفشل باعتراض صاروخين

أعلنت الإذاعة العبرية الرسمية أن صاروخين من طراز «غراد» سقطا أمس في بلدة أسدود شمالي مدينة المجدل. وقالت الاذاعة إن الصاروخين اللذين أطلقا من شمال قطاع غزة سقطا في منطقة مفتوحة تقع على بعد 40 كيلومتراً من مدينة غزة، من دون إصابات أو أضرار.
وقال سكان محليون إن بطاريات صواريخ منظومة القبة الحديدية، التي أمر بإنشائها وزير الدفاع إيهود باراك، أطلقت صواريخها ولم تتمكن من اعتراض الصاروخين.
(سما)

تفضيل المستوطنين بتراخيص السلاح

تقرر في ختام مداولات جرت في وزارة الأمن الداخلي الإسرائيلية أخيراً، منح أفضلية في إجراءات إصدار تراخيص حمل السلاح للمستوطنين ولسكان البلدات الإسرائيلية المحاذية للخط الأخضر والقريبة من بلدات فلسطينية بالضفة الغربية.
وذكرت صحيفة «هآرتس» أن قرار إعطاء أفضلية لهؤلاء السكان في منحهم تراخيص حمل سلاح، أتى بعد سلسلة اجتماعات بمشاركة مندوبين عن الشرطة والحرس المدني ووزارة الأمن الداخلي المسؤولة عن منح المواطنين تراخيص حمل السلاح، بهدف وضع معايير لحمله.
(يو بي آي)

الأمم المتحدة: الجيش العراقي قتل 34 إيرانياً معارضاً

أعلنت الأمم المتحدة مقتل 34 شخصاً في 8 نيسان الماضي، إثر هجوم شنّه الجيش العراقي على معسكر أشرف الذي يضم أنصاراً لمنظمة «مجاهدي خلق» الايرانية المعارضة في شمال بغداد. وقال مساعد المتحدث باسم الأمم المتحدة في نيويورك، فرحان حق «لدينا معلومات بوجود 34 جثة في معسكر أشرف وفي محيطه. نأمل الحصول على مزيد من التفاصيل لاحقاً».
من ناحيته، قال المتحدث باسم الحكومة العراقية، علي الدباغ «سنحقق في هذه القضية لأن قواتنا الأمنية تعتقد أن هذا الأمر حصل على أيدي حراسهم (مجاهدو خلق) الذين قتلوا كل من كان يريد الفرار. وقد ارتكبوا في الماضي أعمالاً من هذا النوع».
(أ ف ب)

بغداد قد تعترف بحدود الكويت

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص في العراق، إد ميلكرت، إن الحكومة العراقية قد تعترف قريباً بحدود الكويت، وتنهي عقدين من العقوبات التي فرضتها المنظمة الدولية، بعدما غزا الرئيس العراقي السابق صدام حسين جارته الجنوبية في 1990. وقال ميلكرت «الأمر متروك للطرفين لتقرير متى وكيف لكننا في الأمم المتحدة نؤيد بشدة هذه العملية، ونشجعها أيضاً بما في ذلك تقديم مقترحات، وأعتقد أننا الآن قريبون جداً من إتمامها».
(رويترز)

100 مليون دولار مساعدة الجزائر لتونس

وقّع الوزير الجزائري المكلف الشؤون المغاربية والأفريقية، عبد القادر مساهل، مع سفير تونس لدى الجزائر، الحبيب مبارك، أول من أمس، على اتفاق يقضي بتقديم الجزائر مساعدة مالية بقيمة 100 مليون دولار أميركي إلى الحكومة التونسية. وذكر بيان صادر عن وزارة الخارجية الجزائرية أن مساهل ومبارك بحثا أيضاً «العلاقات الثنائية على ضوء اجتماعات اللجنة القنصلية المكلفة استكمال الاتفاقية القنصلية بين البلدين المقررة يومي 17 و 18 نيسان المقبل والدورة الـ14 للجنة الثنائية لمتابعة التعاون خلال شهر أيار المقبل بتونس».
(يو بي آي)

أنقرة تخطط لفتح مكتب لـ«طالبان» في إسطنبول

أعلن مسؤول مقرب من رئيس الحكومة التركية، رجب طيب أردوغان، أمس، أنّ أنقرة تسعى الى فتح مكتب سياسي الى حركة «طالبان» في البلاد. وقال إبراهيم كالن لصحيفة «حرييت» التركية «إنه في إطار المفاوضات حالياً»، مشيراً إلى أن مقرّ المكتب سيكون في إسطنبول. وكانت تركيا التي استضافت محادثات بناء الثقة بين باكستان وأفغانستان قالت من قبل إن تأسيس وجود دبلوماسي لحركة «طالبان» سيساعد في محادثات إنهاء الحرب. وقال مسؤول باكستاني خلال زيارة رئيس الحكومة الباكستانية آصف علي زرداري الى أنقرة قبل يومين، إن اسلام آباد ستساند خطة كهذه.
(رويترز)

الصين تعتقل ناشطين لثورة الياسمين

أعلن مركز معلومات حقوق الانسان والديموقراطية ومقرّه في هونغ كونغ، أمس، أن السلطات الصينية اعتقلت ناشطين جدداً في الدفاع عن حقوق الانسان، ما يرفع عدد المعتقلين الى 54. وقال إن «من أواخر ضحايا هذا القمع ني يولان المعروفة بنضالها من اجل المبعدين وزوجها جونغ جيكين». وزعمت شرطة بكين أن لا علم لها بهذه الاعتقالات. وقمعت السلطات الصينية التي تخشى انتقال عدوى الثورات العربية الى ربوعها، دعوات الى التجمّع للمطالبة بإصلاحات على غرار «ثورة الياسمين» التونسية.
(رويترز)

قتلى زلزال اليابان يتجاوزون 13 ألفاً

ارتفع عدد القتلى في زلزال اليابان الذي أعقبته موجات تسونامي الى 13538 قتيلاً، في وقت قُدّر عدد المفقودين بـ14589 شخصاً.
ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية، امس، عن الشرطة الوطنية قولها إن أعلى عدد للقتلى سجل في محافظة مياغي وبلغ 8275 شخصاً، تليها محافظة إيواتيه المجاورة (3900 شخص)، وتم التعرف على حوالى 84 في المئة من الضحايا ويجري تسليم الجثث إلى عائلاتهم.
من جهة ثانية، ذكرت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية «تيبكو» ان مستوى المياه المشعة يزداد في نفق المفاعل رقم 2 بمحطة فوكوشيما رقم 1 النووية.
(يو بي آي)