مولن: العراق لم يطلب تمديد بقاء القوات الأميركيّة


أعلن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايكل مولن، خلال زيارته للعراق، أمس، أن العراق لم يطلب تمديد بقاء قوات الاحتلال الأميركية إلى ما بعد نهاية 2011، موعد الانسحاب.
وقال بعد محادثات أجراها مع رئيس الحكومة نوري المالكي إنه يتعين على العراق أن يبدأ محادثات بسرعة إن أراد التمديد وتغيير الخطة لتجنب «تعقيد القرارات اللوجستية والعملية التي يجب أن نتخذها خلال الأسابيع المقبلة».
بدوره، أوضح المالكي أن الجيش والشرطة العراقيين جاهزان، والقوات الأميركية لا تحتاج إلى البقاء إلى ما بعد نهاية العام. وأضاف: «سنطور قدراتها القتالية عبر تزويدها بمعدات تسليحية متطورة».
(رويترز)

تلويح بالأحذية لانسحاب الاحتلال في الموصل

أظهرت فضائية الرافدين المناوئة لوجود الاحتلال الأميركي في العراق، أمس، رتلاً عسكرياً أميركياً من 3 مدرعات وهو ينسحب أمام مجموعة من المتظاهرين قطعوا الطريق عليه، ملوحين بأحذيتهم في مدينة الموصل بشمال العراق.
وبينت اللقطات تلويحاً بالأحذية للجنود الأميركيين، فيما كانت قوات الأمن العراقية تقف على الحياد. وتأتي هذه الحادثة بالتزامن مع اعتصام مئات المتظاهرين في ساحة الأحرار (السجن) بوسط مدينة الموصل منذ 14 يوماً للمطالبة برحيل القوات الأميركية من العراق وإطلاق سراح المعتقلين.
وفي بغداد، تظاهر المئات للمطالبة برحيل رئيس الوزراء نوري المالكي، وإطلاق سراح المعتقلين ومحاربة الفساد. وارتدى أغلب المتظاهرين قبعات بيضاء، وحملوا لافتات ورقية وانقسموا إلى مجموعات متفرقة في نصب التحرير، وسط إجراءات أمنية مشددة.
وردّدت مجموعة من الشباب يحملون علماً عراقياً كبيراً «كذاب كذاب نوري المالكي» و«ارحل يمعود ملينه (مللنا)» و«اخرج ..اخرج يا محتل».
وعلق أحد المتظاهرين لافتة كبيرة حول رقبته، كُتب عليها «باسم الشعب: إعدام عميل إيراني نوري أحمدي نجاد للمادة 4 إرهاب» ووُضعت عليها صورة للمالكي.
(أ ف ب، يو بي آي)

«حماس» تسلّم البريزات إلى الأردن

سلمت الحكومة المقالة التي تديرها حركة «حماس» أمس، جثة المواطن الأردني عبد الرحمن البريزات، المتهم الأبرز بقتل الناشط الإيطالي فيتوريو أريغوني، إلى السلطات الأردنية. وقالت مصادر فلسطينية إن الارتباط الفلسطيني نقل جثة البريزات إلى معبر بيت حانون «إيريز» العسكري الإسرائيلي، شمال قطاع غزة، ومن ثم إلى سيارة إسعاف أردنية ستقلها إلى الأردن.
وذكرت المصادر أن وزارة الخارجية الأردنية نسقت مع نظيرتها في حكومة «حماس» والسلطات الإسرائيلية لنقل جثة البريزات من غزة ودفنها في مسقط رأسه في الأردن.
وينتمي البريزات إلى جماعة سلفية متشددة تسمي نفسها «سرية الصحابي الهمام محمد بن مسلمة»، خطفت أريغوني وقتلته قبل نحو أسبوع، في سعي منها إلى الضغط على حكومة «حماس» لإطلاق سراح معتقلين سلفيين في سجونها، أبرزهم هشام السعيدني أمير جماعة «التوحيد والجهاد» السلفية، التي تستلهم فكرها من تنظيم «القاعدة».
وكانت وزارة الداخلية في حكومة «حماس» قد أعلنت مساء الثلاثاء الماضي مقتل البريزات ورفيقه بلال العمري، وإصابة رفيقهما الثالث محمود السلفيتي بجروح، خلال عملية حصار ودهم منزل تحصنوا فيه في مخيم النصيرات وسط القطاع. وقالت إن العملية انتهت بإلقاء البريزات قنبلة على رفيقيه العمري والسلفيتي، فقتل الأول وأصاب الثاني بجروح، وأطلق النار على نفسه.
(الأخبار)

4 جرحى في قصف إسرائيلي على غزّة

أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح متفاوتة أمس، في قصف مدفعي إسرائيلي استهدف محيط معبر المنطار (كارني) التجاري، شرق مدينة غزة. ووصف الناطق الإعلامي باسم اللجنة العليا للإسعاف والطوارئ في غزة، أدهم أبو سلمية، الحال الصحية للمصابين بين طفيفة ومتوسطة.
كذلك أصيب مزارع فلسطيني بجروح متوسطة في بطنه، إثر إطلاق القوات الإسرائيلية النار عليه، بينما كان يعمل في أرضه الزراعية في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع.
(الأخبار)

تجديد حبس مبارك 15 يوماً

قال المتحدث باسم النيابة العامة المصرية إن النائب العام، المستشار عبد المجيد محمود، قرر أمس تجديد حبس الرئيس السابق حسني مبارك، 15 يوماً على ذمة التحقيق، وإن محققين استأنفوا التحقيق معه في المستشفى الذي يرقد فيه في منتجع شرم الشيخ الذي يطل على البحر الأحمر.
وقال المستشار عادل السعيد في بيان، إن مدة الحبس الجديدة لمبارك ستبدأ من نهاية مدة حبسه السابقة التي ستنتهي يوم الخميس المقبل.
وأضاف أن بعض أعضاء النيابة العامة انتقلوا اليوم إلى مدينة شرم الشيخ لاستكمال استجواب مبارك في المستشفى، الذي اتخذ سجناً له وأن محامياً موكلاً عنه حضر التحقيق.
وتابع: «تناول التحقيق اليوم مواجهة الرئيس السابق بما توافر خلال المرحلة الماضية من أدلة بشأن وقائع الاعتداء على المتظاهرين، وسقوط قتلى وجرحى خلال تظاهرات ثورة 25 يناير السلمية».
وقال البيان: «جرت مواجهته بما شاب إجراءات التفاوض مع وزير البنية التحتية الإسرائيلي والتعاقد على تصدير الغاز إلى دولة إسرائيل بسعر متدنٍّ يقل عن الأسعار العالمية، ما ترتب عليه الإضرار بمصلحة البلاد».
(رويترز)

غنيم وأسانج ونصر الله في لائحة المئة لـ«التايم»

حل مدير التسويق في شركة «غوغل» في الشرق الأوسط، وائل غنيم، أحد أبرز وجوه الثورة المصرية، في المرتبة الأولى ضمن لائحة مجلة تايم الأميركية للشخصيات المئة الأكثر تأثيراً عام 2011، فيما جاء مالك موقع «ويكيليكس» الأوسترالي جوليان أسانج في المرتبة التاسعة، بعد المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
وتضمنت اللائحة أسماء كل من الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، ونجل الزعيم الليبي سيف الإسلام القذافي، ومغني الراب التونسي «الجنرال».
وكتبت مجلة تايم على موقعها الإلكتروني أن الشخصيات المئة الأكثر تأثيراً هذا العام «فنانون وناشطون وباحثون وإصلاحيون وقادة دول ورؤساء شركات. أفكارهم تفتح مجالاً للحوار والانقسام وأحياناً للثورات».
(أ ف ب)