وعد الرئيس الأميركي باراك أوباما، أول من أمس، بتقديم الدعم لمدينة غوبلين الصغيرة في ميسوري (وسط)، إثر الإعصار الذي ضربها، وأدّى إلى سقوط 142قتيلاً، عادّاً ذلك «مأساة وطنية».

وقال أثناء تفقده المدينة النكوبة برفقة حاكم ميسوري جاي نيكسون، «إنها مأساة وطنية». وتوجّه أوباما للقاء المنكوبين ورجال الإنقاذ.
وخاطب شيخاً مصاباً في كتفه «سيستغرق الأمر وقتاً لإعادة الإعمار لكننا سنكون الى جانبكم».
ولا تزال فرق الإغاثة تبحث عن نحو مئة مفقود، فيما تتواصل عملية التعرف على الجثث.
(أ ف ب)