نجاد: لن نوقف تخصيب اليورانيوم


أكد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس أنه ما من عرض من القوى العالمية التي أجرت محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي يمكن أن يقنع بلاده بوقف تخصيب اليورانيوم. وسئل الرئيس الإيراني في مؤتمر صحافي عما إذا كان من الممكن أن تعرض مجموعة «5+1»، التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن، وهي الولايات المتحدة وفرنسا والصين وروسيا وبريطانيا، إضافةً إلى قوة سادسة هي ألمانيا، أيّ حوافز من شأنها أن تدفع إيران إلى وقف التخصيب، فرد بكلمة واحدة هي «لا». من جهة ثانية، اتهم أحمدي نجاد المدير العام لوكالة الطاقة الدولية، يوكيا امانو باتّباع أوامر واشنطن، مشيراً إلى أن تصريحاته عن وجود «أدلة جديدة على أبعاد عسكرية محتملة لبرنامج إيران النووي، «لا قيمة قانونية لها».
وبعدما نفى أن تكون العقوبات الدولية قد أثرت في الاقتصاد الإيراني، أكد الرئيس الإيراني أن بلاده لن تتنازل عن حقها في تخصيب اليورانيوم، قائلاً «سنكمل مسارنا»، ومبدياً في الوقت نفسه استعداد إيران «للتعاون مع الوكالة الدولية، طالما أنهم يتحركون بناءً على العدالة».
إلى ذلك، تحدث أحمدي نجاد عن امتلاكه أنباءً دقيقة عن أن الولايات المتحدة تريد تخريب منشآت نووية في باكستان لإضعاف حكومة باكستان وشعبها، والإعداد بذلك لـ«انتشار كبير في هذا البلد»، لافتاً إلى أن «واشنطن ستستخدم مجلس الأمن الدولي وهيئات دولية أخرى» لتبرير مثل هذا الوجود.
(رويترز)

الحكومة التونسية تعلن موعد الانتخابات اليوم

أعلن المتحدث باسم الحكومة الانتقالية التونسية، الطيب البكوش، أن موعد انتخاب المجلس الوطني التأسيسي، الذي كان مقرراً في 24 تموز المقبل، واختلفت بشأنه الطبقة السياسية، سيعلن اليوم بعد اجتماع الحكومة مع كافة الأطراف المعنيّين.
في الوقت نفسه، رفض البكوش قول ما اذا كانت ستُرجَأ تلك الانتخابات، الأولى منذ سقوط نظام الرئيس التونسي المخلوع، زين العابدين بن علي، كما يتوقع معظم المراقبين.
(أ ف ب)