إعادة فتح معبر رفح


قال مسؤولون في قطاع غزة إن معبر رفح الحدودي بين قطاع غزة ومصر أعيد فتحه أمس بعد إغلاقه لمدة أربعة أيام بسبب خلاف بين القاهرة وزعماء حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في غزة، بشأن ترتيبات السفر. وقال شهود إن حافلة تقل 60 فلسطينياً عبرت الحدود من غزة الى مصر عند معبر رفح، وهو نقطة الاتصال الوحيدة للقطاع مع العالم الخارجي.
وسهلت مصر إجراءات عبور الحدود يوم 28 أيار، ومددت ساعات فتح المعبر وألغت شرط الحصول على تأشيرة لكثير من الفلسطينيين. لكن، وفق ما ذكر بعض مسؤولي «حماس»، فإن السلطات المصرية غيّرت رأيها في ما يبدو في وقت لاحق، وحاولت إبطاء تدفق الفلسطينيين الذين يغادرون القطاع الساحلي.
(رويترز)

الأمم المتحدة «قلقة» لمقتل متظاهرين في الجولان

أعربت مفوّضة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، نافي بيلاي، عن «قلقها البالغ» حيال قيام إسرائيل أخيراً بإطلاق النار في الجولان.
وقالت مفوضة حقوق الإنسان في بيان إن «ما بين 30 و40 متظاهراً قتلوا بأيدي قوات الأمن الإسرائيلية خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة».
(أ ف ب)

«حماس» تتّهم أمن السلطة باعتقال 5 من أنصارها

اتهمت حركة «حماس» الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية باعتقال خمسة من أنصارها في الضفة الغربية، واستدعاء أربعة آخرين.
وقالت حماس في بيان «صعّدت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية من حملة الاعتقالات السياسية التي تشنها في أوساط المواطنين، غير آبهةٍ بالدعوات المكثفة التي تنادي بوقف الاعتقالات السياسية وتطبيق المصالحة الفلسطينية». وذكرت أن «جهاز الأمن الوقائي في طولكرم اعتقل الأسير المحرر مراد سمور والشاب عمر الحاج علي من المدينة، فيما اعتقل الجهاز ذاته جمال العدم عضو مجلس إدارة الجمعية الخيرية الإسلامية في بيت أولا. وبعد احتجازه لعدة ساعات في المقر والتحقيق معه، أفرجوا عنه وطلبوا منه العودة للمقابلة يوم الأربعاء المقبل».
(يو بي آي)



الظواهري يتعهد «الجهاد» على خطى بن لادن

تعهد القيادي في تنظيم «القاعدة»، أيمن الظواهري، في شريط مصور نُشر أمس، متابعة «الجهاد» ضد الغرب على خطى زعيم التنظيم أسامة بن لادن الذي قتل في باكستان في أيار. وقال في رسالته التي حملت عنوان «وترجل الفارس النبيل»: «سنواصل العمل عن طريق الجهاد لطرد الغزاة من ديار الإسلام».

وأضاف: «سيظل قسمه (لبن لادن) الشهير بإذن الله يؤرق منامهم وهو، أنكم لن تحلموا بالأمن حتى نعيشه واقعاً وتخرجوا من ديار المسلمين». وتابع: «ذهب إلى ربه شهيداً الرجل الذي أرعب أميركا حياً ويرعبها ميتاً». وهذه الرسالة الأولى للظواهري التي يشير فيها إلى مقتل بن لادن ويرثيه.
(أ ف ب)

تونس: تأجيل الانتخابات إلى 23 تشرين الأول

أرجأت الحكومة التونسية، أمس، بعد مفاوضات شاقة، موعد أول اقتراع في مرحلة ما بعد الرئيس المخلوع بن علي إلى 23 تشرين الأول، وذلك لتمكين هذا البلد من إجراء انتخابات حرة وشفافة. وقال رئيس الوزراء التونسي الانتقالي الباجي قائد السبسي عقب اجتماع مع الأحزاب السياسية وممثلي المجتمع المدني وشخصيات سياسية: «لقد أخذنا في الاعتبار كل الآراء وقررنا إجراء الانتخابات في 23 تشرين الأول». ودعا إلى الكف عن الإضراب وحركات الاحتجاج بغية تمكين البلاد من تنظيم الانتخابات في أحسن الظروف.
(أ ف ب)

الأردن: جبهة العمل ترفض قانون الانتخاب

رفض الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي الأردني، حمزة منصور، أمس، مشروع قانون الانتخاب المقترح من لجنة الحوار الوطني. وقال إن «الإصرار على تقزيم القائمة النسبية على مستوى الوطن، وتوزيعها على المحافظات، ووضع قيد (المفتوحة) على المستويين، الوطني والمحافظة، لا يبقى أي احترام لإرادة الأحزاب السياسية والقوى المجتمعية». وكانت لجنة الحوار الوطني قد تبنت قانون انتخابات مختلطاً يقوم على مبدأ القائمة النسبية على مستوى المحافظة والقائمة على مستوى الوطن، وألغت النظام الانتخابي القائم على مبدأ الصوت الواحد للناخب الواحد المعتمد منذ 1993.
(يو بي آي)