أوباما: خلافات محتملة مع إسرائيل


حذّر الرئيس الأميركي، باراك أوباما، أول من أمس، من خلافات تكتيكية جديدة محتملة بين الدولة العبرية وواشنطن، لكنه تعهد بتعزيز سلطات إدارته لخدمة قضية السلام. وجاءت تصريحات أوباما، التي تحدث فيها طويلاً عن عملية السلام المعطلة، خلال حفل جمع أموالاً لحملة إعادة انتخابه رئيساً عام 2012، نظمه الأصدقاء الديموقراطيون لإسرائيل. وقال إن أوقاتاً صعبة وتحديات تلوح في الأفق في الشرق الأوسط في السنوات القليلة المقبلة، مشدّداً على أن مبدأً واحداً لا يتغير، هو أن حلف الولايات المتحدة مع إسرائيل «لا يمكن كسره». قبل أن يضيف: «ستكون هناك لحظات في الأشهر الستة أو الـ12 أو 24 المقبلة التي يمكن أن تحصل فيها بعض الخلافات التكتيكية بشأن طريقة مقاربتنا لهذه المشاكل الصعبة».
(أ ف ب)

الاحتلال يعتقل 5 سوريين من مجدل شمس

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية، أمس، 5 مواطنين من قرية مجدل شمس في هضبة الجولان المحتل بشبهة مشاركتهم في إلقاء حجارة على قوات الاحتلال في ذكرى النكسة في 5 حزيران الجاري ليرتفع عدد المعتقلين من أبناء القرية إلى 20. وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية إن الشرطة تتوقع أن يسلم مواطنان آخران من مجدل شمس نفسيهما في وقت لاحق، لأنهما لم يكونا في بيتيهما خلال حملة الاعتقالات.
(يو بي آي)

... ويطالب باستدعاء الاحتياط كل عام

طالب الجيش الإسرائيلي بتمكينه من استدعاء قوات الاحتياط بوتيرة أسرع وتغيير القانون المتعلق بذلك، بحيث يسمح له باستدعاء الاحتياط مرّة كل عام بدلاً من مرّة كل ثلاثة أعوام بادعاء تزايد التهديدات التي تواجه إسرائيل. ونقلت صحيفة «معاريف»، أمس، عن ضباط في جيش الاحتلال قولهم إن استدعاء قوات الاحتياط مرة كل ثلاث سنوات يمس بجهوزية الجيش، إضافة إلى أن ذلك يمس بقدرة الجنود في الاحتياط على تنفيذ مهمات عسكرية.
(يو بي آي)


نتنياهو: نحتاج لغالبية يهودية في إسرائيل

نقلت صحيفة «هآرتس» الإسرائيلية، أمس، عن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، قوله لوزرائه خلال الاجتماع الأسبوعي لحكومته الأحد الماضي، إن عدد اليهود والفلسطينيين بين النهر والبحر ليس ذا شأن، وإن الأمر الأهم هو «الحفاظ على أغلبية يهودية صلبة داخل دولة إسرائيل».
وجاءت أقوال نتنياهو خلال استماع إلى تقرير أعده «معهد تخطيط سياسات الشعب اليهودي» بشأن التغيرات الديموغرافية بين اليهود والفلسطينيين. ورأى التقرير أن التوجهات الديموغرافية ستؤدي خلال سنين إلى نشوء غالبية فلسطينية بين النهر والبحر. لكن الوزيرين ليمور ليفنات وعوزي لانداو احتجا بشدّة على أقوال نتنياهو، وطلبا عرض معطيات لخبراء آخرين مثل اليميني يورام إتينغر الذي يدّعي أن «التهديد الديموغرافي على إسرائيل ليس خطيراً لهذه الدرجة».

(يو بي آي)

الإسرائيليون موافقون على شروط «حماس» لإطلاق شاليط

كشف استطلاع للرأي نشرته «هآرتس»، أمس، أن الغالبية العظمى من الإسرائيليين جاهزون لقبول الشروط التي تضعها حركة «حماس» للإفراج عن الجندي الإسرائيلي، جلعاد شاليط. وبحسب الاستطلاع، إن 63 في المئة من الإسرائيليين يوافقون على أن تفرج إسرائيل عن ألف أسير فلسطيني، من بينهم 450 طالبت بهم «حماس» وتعدّهم إسرائيل «إرهابيين ملطخة أيديهم بدماء إسرائيلية»، مقابل استعادة جلعاد شاليط.
(أ ف ب)

إسرائيل أعادت نفايات نووية إلى أميركا لدفنها

أعلن رئيس لجنة الطاقة النووية الإسرائيلية، شاؤول حوريف أن إسرائيل أعادت إلى الولايات المتحدة نفايات نووية من المفاعل «ناحال شوريك» بجنوب فلسطين لدفنها. ونقلت «هآرتس» عن حوريف قوله خلال مؤتمر دولي للأمان النووي عُقد في العاصمة النمساوية، فيينا، أول من أمس، إن إسرائيل ستجري تدريباً كبيراً يُحاكي سيناريو مرعباً في مفاعل ديمونا النووي في أيلول المقبل. ولم يفصح عن حجم النفايات النووية التي أعيدت لأميركا، لكن الصحيفة قالت إن التقديرات تتحدث عن عشرات الكيلوغرامات.
(يو بي آي)

أردوغان لتعيين نائب له متفرّغ للشأن الكردي

كشفت صحيفة «حرييت دايلي نيوز» التركية، أمس، أن رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان ينوي تعيين نائب رئيس للوزراء تنحصر مهماته بمتابعة القضية الكردية، في مسعى منه لتفعيل المبادرة الكردية الرامية إلى تقديم حلول للأزمة الأكثر تعقيداً في تاريخ الجمهورية التركية. ووفق «حرييت»، ستتألف الحكومة المقبلة من 20 وزيراً، بالإضافة إلى رئيسهم، الذي سيكون له 4 نواب، من بينهم واحد متفرغ للشأن الكردي، وبالتالي سيكون مجموع أعضاء الحكومة 25، فيما كانت الحكومة المستقيلة تضم 3 نواب لرئيس الحكومة. ويُذكَر أن المبادرة الكردية المقصودة طرحها أردوغان عام 2009 ونامت في أدراج البرلمان منذ ذلك التاريخ.
(الأخبار)

أوباما يعلن خطة الانسحاب

يعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما، فجر اليوم، قراره بشأن حجم المرحلة الأولى من الانسحاب العسكري من أفغانستان الشهر المقبل، في خطاب قد يرسم الخطوط الرئيسية لاستراتيجية خروج من هذا البلد بعد حوالى عشر سنوات على اجتياحه.
ورغم تأكيد أكثر من مسؤول أميركي هذا الإعلان المرتقب، فإن البيت الأبيض لزم الغموض بشأن حجم الانسحاب وسرعته، مشدّداً على أنهما سيتقرران على ضوء الوضع الميداني.
(أ ف ب)

مقتل 44 في تحطم طائرة روسية

قالت السلطات الروسية، أمس، إن 44 شخصاً على الأقل قُتلوا عندما تحطمت طائرة ركاب واشتعلت فيها النيران أثناء محاولتها الهبوط وسط ضباب كثيف في شمال غرب روسيا. وتحطمت الطائرة، وهي من طراز «توبوليف ـــ 134» وعلى متنها 43 راكباً وطاقم من تسعة أفراد، على طريق يبعد حوالى 700 متر من المدرج في مطار بيسوفيتس خارج مدينة بتروزافودسك. وقالت المتحدثة باسم وزارة الطوارئ، ايرينا اندريانوفا «المعلومات الأولية تشير الى أن 44 شخصاً قُتلوا، كما أُصيب ثمانية أشخاص بجروح، سبعة منهم إصاباتهم خطيرة للغاية».
(رويترز)

برلوسكوني يحصل على ثقة البرلمان

فاز رئيس الحكومة الإيطالية، سيلفيو برلوسكوني، أمس، بتصويت مهمّ على الثقة في البرلمان، مثّل أول اختبار أساسي له في البرلمان منذ أن مُني بهزائم في الانتخابات المحلية الأخيرة، وفي أربعة استفتاءات وطنية. وقالت وكالة «أنسا» الإيطالية إن حكومة برلوسكوني فازت بتصويت لمجلس النواب، بشأن إجراءات التحفيز الاقتصادية، ونالت ثقة 317 نائباً مقابل 293 صوّتوا ضدّ الثقة، فيما قدّم حزب رابطة الشمال، الشريك الأصغر في ائتلاف يمين الوسط الحاكم، دعماً مهماً إلى برلوسكوني بعدما كان قد هدّد بسحب دعمه.
وقد امتنع نائبان عن التصويت، فيما قال زعيم معارضة يسار الوسط، من الحزب الديموقراطي، بيير لويغي برساني، إن مستقبل الحكومة لا يزال هشاً.
(يو بي آي)