يواصل رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو وطاقم حملته، التي تهدف إلى تأليب الكونغرس على الاتفاق النووي مع إيران، العمل على توفير غالبية تسمح بالحؤول دون دخوله حيز التنفيذ. ويحاول الفريق الإسرائيلي بث جرعة من التفاؤل إزاء إمكانية تحقيق هذا الهدف.


على هذه الخلفية، أعرب رئيس لجنة الخارجية والأمن، التابعة للكنيست والمقرب من نتنياهو، تساحي هنغبي، عن يقينه بأن الكونغرس الأميركي سيرفض الاتفاق النووي مع إيران بغالبية كبيرة، من دون أن يشير إلى ما إذا كانت هذه الغالبية ستصل إلى حد الثلثين التي تعطل الفيتو الرئاسي، وفي محاولة كي لا تبدو إسرائيل كمن يطالب الكونغرس باتخاذ مواقف لحساب المصالح الإسرائيلية، حتى لو كانت المصلحة الأميركية تتطلب ذلك. لكن فريق نتنياهو وقع في فخ قد لا يكون مريحاً لبعض الأميركيين، بأن تبدو القيادة الإسرائيلية كمن يرشد الأميركيين إلى ما هو في مصلحة بلادهم.
هنغبي قال، في حديث إلى الإذاعة الإسرائيلية، إن «إسرائيل لا تحاول التأثير على أعضاء الكونغرس لينظروا إلى هذا الاتفاق من منظور إسرائيلي، وإنما تطلب منهم العمل وفق مصلحة بلادهم»، مؤكداً «وجود العديد من الحجج التي تدل على أن الاتفاق يضعف الولايات المتحدة».
ورغم أن غالبية الطبقة السياسية الإسرائيلية تقاطعت مع نتنياهو، في توصيف الاتفاق على أنه ليس في مصلحة إسرائيل وأنه سلبي على أمنها، لكن ذلك لا يعني بالضرورة أنهم جميعاً يتفقون معه في الحملة التي يشنها في الساحة الأميركية. وضمن هذا الإطار، اعتبرت القيادية في «المعسكر الصهيوني»، أن «الاتفاق النووي مع إيران سيّئ بالنسبة إلى إسرائيل»، ولكنها رأت أنه لا يمكن خوض حرب انتهت قبل شهر. ولفتت تسيبي ليفني إلى أنه «حتى لو رفض الكونغرس الاتفاق النووي، فالواقع يُظهر أن إيران استعادت شرعيتها لدى العديد من دول العالم وتم رفع المقاطعة عنها من نواح عديدة».
إلى ذلك، أعرب الرئيس الإسرائيلي رؤوبين ريفلين أن إسرائيل «تخشى من أن يؤدي الاتفاق النووي مع إيران، إلى إضفاء الشرعية على سياساتها واستراتيجيتها التي تنتهجهما طهران في المنطقة، ما سيؤدي إلى زيادة عدم الاستقرار فيها».
وأكد ريفلين، خلال استقباله وفداً من أعضاء الحزب الجمهوري في الكونغرس الأميركي أن «إسرائيل لا تقف مكتوفة الأيدي أمام التهديد الإيراني»، مضيفاً أنها «ستقوم بما هو المطلوب للدفاع عن نفسها» ومؤكداً أنها «تعلم علم اليقين أنها لن تقف وحدها في اللحظات الحاسمة».
(الأخبار)