مرحاض زنزانة صدام في متحف للقوات الأميركية


يغطي الغبار الزنزانة الصغيرة التي اعتقل فيها الرئيس العراقي السابق صدام حسين في قاعدة عسكرية أميركية غربي بغداد، وباتت بلا مرحاض ولا باب بعدما نُقلا إلى متحف تابع للقوات الأميركية. وانتهت بوابة الزنزانة والمرحاض في المتحف العسكري في ميسوري في الولايات المتحدة الأميركية، وفقاً للمسؤول عن توثيق تاريخ القوات الأميركية في العراق، اللفتنانت كولونيل جيري بروكس.

وتشير معلومات إلى احتمال تحويل المبنى الذي توجد فيه الزنزانة إلى متحف بعد تسليمه للسلطات العراقية من قبل القوات الأميركية التي لا تزال في قاعدة فيكتوري.
(رويترز)

التخلص من رفات الجنود الأميركيين عبر حرقها

كشفت صحيفة «واشنطن بوست»، أمس، أن مشرحة قاعدة «دوفر» الجوية في ولاية ديلاوير تخلّصت لسنوات من رفات جنود عبر حرقه ورمي رماده في مكبّ للنفايات في فرجينيا، قبل أن تستعيض عن ذلك بالدفن في البحر.
وقال مسؤولون في سلاح الجو إن المشرحة التي تعتبر أبرز موقع لتسلّم قتلى الجيش والتي تخضع لتحقيق فدرالي بشأن سوء التعامل مع الرفات، لجأت إلى هذه الممارسة بين عامي 2003 و2008 ومن دون إعلام أهالي الضحايا. وأكد مسؤولون في سلاح الجو حصول هذه الممارسة، إلّا أنهم قالوا إنها كانت تقتصر على بقايا من رفات غير معروف.
(يو بي آي)

البنتاغون قد يقلّص الترسانة النووية

تعترف وزارة الدفاع الأميركية «بنتاغون» بأن خفض ميزانيتها الضخمة قد يجبرها على تقليص قلب القوة العسكرية الأميركية المتمثل في الترسانة النووية التي تثير تكاليفها جدلاً. وتنص معاهدة الحد من الأسلحة الاستراتيجية «ستارت»، الموقّعة مع روسيا ودخلت حيّز التنفيذ مطلع 2011، على الحدّ من عدد الرؤوس النووية والصواريخ، كذلك قد تضطر الولايات المتحدة التي تطالب «بنتاغون» بخفض ميزانيتها بنحو 450 مليار دولار الى تقليص طموحاتها النووية.
(أ ف ب)

صالح يمنع علاج معارض يمني في السعودية

أكدت مصادر مقرّبة من عائلة القيادي في المعارضة اليمينة محمد عبد الملك المتوكل لـ«الأخبار»، أمس، أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح تولى شخصياً عرقلة نقل المتوكل إلى السعودية للعلاج جرّاء الإصابات التي تعرض لها بعد اصطدام دراجة نارية به قبل أسبوعين. ووفقاً للمعلومات، قدمت السعودية، بناءً على توجيهات من وليّ العهد نايف بن عبد العزيز، جميع التسهيلات لأسرة المتوكل، بما في ذلك تأمين التأشيرات على الرغم من عطلة العيد وإرسال طائرة خاصة سعودية طبية ملكية لنقله بعد تدهور حالته الصحية، إلا أن اللافت كان تدخل صالح لمنع الطائرة من نقله بحجة أن الدولة ستتكفّل بعلاجه، قبل أن يُنقل إلى الأردن.
(الأخبار)

عباس ومشعل يلتقيان في القاهرة نهاية الشهر

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، أمس، أنه تم الاتفاق مع حركة «حماس» على عقد لقاء بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل قبل نهاية الشهر الجاري في القاهرة. أضاف «اللقاء قائم، وتم الاتفاق على موعده»، لافتاً إلى أن «اللقاء سيركز على الجانب السياسي والوحدة واستراتيجية المستقبل السياسي الفلسطيني».
(أ ف ب)

طائرات شمالية تقصف جنوب السودان

اتهمت حكومة جنوب السودان أمس السودان باجتياز حدودها الجوية والاعتداء على أراضيها، من خلال تنفيذ غارة جوية على أحد مخيمات اللاجئين في ولاية الوحدة، مسبّبة مقتل 12 شخصاً، وفق ما قال أحد العاملين في مشروع «ايناف بروجيكت»، بالتزامن مع إبداء رئيس جنوب السودان، سيلفا كير ميارديت، مخاوفه من إقدام الشمال على اجتياح الجنوب. من جهتها، أشارت وكالة «رويترز» إلى أن «غارة جوية استهدفت مخيماً للاجئين في ولاية الوحدة في جنوب السودان على بعد أقل من 50 كيلومتراً من الحدود مع السودان»، فيما تحدث شهود في المخيم عن وقوع ثلاثة انفجارات أخرى على أطراف المخيم.
(أ ب، رويترز)

البيت الأبيض: روس سيتقاعد

قال البيت الأبيض، أمس، إن المساعد الكبير للرئيس باراك أوباما لشؤون الشرق الأوسط، دينيس روس ، قرر ترك منصبه. وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني «دينيس روس له سجل غير عادي من الخدمة العامة، وكان عضواً مهماً في فريق الرئيس لنحو ثلاثة أعوام».
وأضاف كارني إن روس المساعد الخاص للرئيس كان قد تعهّد أصلاً بالعمل مع أوباما لعامين، لكنه مدّد فترة عمله في البيت الأبيض لعام آخر في ضوء ثورات الربيع العربي التي تعيد تشكيل الشرق الأوسط.
(رويترز)

«القاعدة» حصل على أسلحة خطيرة من ليبيا

أعلن الأمير السابق لإمارة الصحراء في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي مختار بلمختار، حصول التنظيم على أسلحة ليبية «خطيرة» عقب انهيار نظام العقيد معمر القذافي. ونقلت صحف جزائرية صادرة أمس، عن بلمختار قوله «الأهم هو تمكن شباب الحركة الإسلامية خصوصاً من هذا السلاح الذي كان اليد الضاربة لهذه الأنظمة على شعوبها». وكشف عن أن تنظيم القاعدة حاول اغتيال السفير الإسرائيلي في نواكشوط عام 2008 بهجوم على السفارة الإسرائيلية، فضلاً عن محاولة اغتيال فاشلة استهدفت الرئيس الموريتاني في شهر شباط الماضي.
(يو بي آي)

تركيا ممنوعة من امتلاك قمر اصطناعي فرنسي

حذّرت صحيفة «هآرتس» الاسرائيلية أمس من أزمة جديدة بدأت تلوح في أفق العلاقات المتوترة أساساً بين اسرائيل وتركيا، في اعقاب جهود بذلتها تل أبيب في الفترة الأخيرة للحؤول دون تزويد تركيا بقمر اصطناعي فرنسي يُستخدم لأغراض التجسس العسكري. وأضافت ان القمر الفرنسي المعني، قادر على التقاط صور بوضوح وجودة عالية جداً، الأمر الذي دفع «اسرائيل إلى الإعراب عن خشيتها من توجيه القمر اليها، وتصوير مواقع عسكرية واستراتيجية، وأن تقوم تركيا بنقل هذه الصور الى دول معادية مثل ايران وسوريا وحتى (حركة) حماس».
(الأخبار)