المغربيّون يقترعون بعد الإصلاحات الملكية


توجّه أكثر من 13.5 مليون مغربي، أمس، للتصويت في الانتخابات البرلمانية التي ستنتج أكثر حكومة ممثلة للشعب في تاريخ المملكة، بعدما تخلى الملك محمد السادس عن بعض من سلطاته تجنّباً لزحف الربيع العربي إليه. وقالت وزارة الداخلية إن نسبة الإقبال بلغت أربعة في المئة فقط حتى الساعة العاشرة صباحاً، أي بعد ساعتين من فتح أبواب مراكز الاقتراع.

ومن المتوقع أن تشهد الانتخابات منافسة متقاربة بين الحزب الإسلامي الوسطي المعارض «العدالة والتنمية» وتحالف جديد من الليبراليين تربطه علاقة قوية بالقصر الملكي هو «الائتلاف من أجل الديمقراطية». وستحدّد هذه الانتخابات حجم الأحزاب السياسية في المملكة وقوتها التمثيلية (31 حزباً).
وقال زعيم «العدالة والتنمية»، عبد الإله بن كيران بعدما أدلى بصوته في حي ليزورانجيه إنه لا يعرف ما سيأتي، لكنه يتمنى أن تتجاوز نسبة الإقبال 50 في المئة. وأياً كانت الكتلة التي تحصل على العدد الأكبر من المقاعد في البرلمان، لا يعتقد أنها ستكون قادرة على تأليف الحكومة بمفردها. ومن شأن ذلك أن يجبر الفائز على التحالف مع كتلة أخرى، وقد ينشأ تحالف أكبر بين كتلة تضم إسلاميين وليبراليين.
وقال وزير الاتصال والعضو في حزب التقدم والاشتراكية، خالد الناصري، إن «الاقتراع مفتوح أكثر من أي وقت مضى. ومن دون شك، فإن أقوى حزب لن يتجاوز 16 إلى 18 في المئة» من الأصوات.
(أ ف ب، رويترز)

مناورات عراقية ضخمة اليوم

في خطوة تطمينية قبل أيام من الانسحاب الكامل لقوات الاحتلال الأميركي من العراق في 15 كانون الأول المقبل، تجري القوات العراقية اليوم أكبر مناورة عسكرية منذ بدء الاحتلال لإثبات جاهزيتها وقدرتها على حفظ أمن البلاد واسقرارها بغياب الأميركيين.
وقال رئيس لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب، حسن السنيد، إن المناورة العسكرية تشمل الرمي بالذخيرة الحية وتحليق طائرات الجيش العراقي وطائرات استطلاع تحمل معدات حربية قتالية ستُجرّب في قاعدة بسماية وبالجهد التعبوي، مشيراً إلى أن الحكومة رصدت 17 تريليون دينار لتسليح الجيش والأجهزة الأمنية.
(الأخبار)

إيران تنفي شراء النفط الخام السوري

نقلت وكالة «مهر» الإيرانية شبه الرسمية، عن مسؤول بارز في قطاع النفط الإيراني أمس، تأكيده أن طهران تنفي تقارير عن أنها اشترت نفطاً خاماً من سوريا. وقال رئيس شركة النفط الوطنية الإيرانية أحمد قاليباني للوكالة: «في ما يتعلق بشراء إيران نفط سوريا الخاضع للعقوبات، هذا عار من الصحة تماماً»، وذلك تعليقاً على ما أوردته صحيفة «إنترناشيونال أويل ديلي» عن أن شركة مملوكة لإيران حمّلت 80 ألف طن من الخام السوري هذا الأسبوع.
(رويترز)

صحيفة تركيّة: سوريا تحتضن «الكردستاني»

قالت صحيفة «ميللييت» التركية إن «سوريا خصّصت مخيماً لمقاتلي حزب العمال الكردستاني بالقرب من قرية رسوليان السورية على الحدود مع تركيا». وأشارت الصحيفة إلى أن «الهدف من إقامة المخيم الواقع مقابل ولاية أورفا التركية، مسقط رأس عبد الله أوجلان (الصورة)، الانتقام من احتضان أنقرة للمعارضة السورية والسماح لها بافتتاح مكتب تنسيقي في إسطنبول». وأوضحت أن «المخيم يضم نحو 150 مسلحاً، وأطلق عليه اسم رستم جودي، وهو الاسم الحركي لأحد قياديي المنظمة الذي قتل الشهر الماضي في قصف جوي في أحد معسكرات الكردستاني».
(الأخبار)

عمّان تستوضح دمشق حول إعدام أردنيَّين

طلبت وزارة الخارجية الأردنية من نظيرتها السورية، أمس، إيضاحات لمعلومات عن مقتل أردنيَّين اثنين في سجن صيدنايا السوري في تموز الماضي، بحسب مصدر في وزارة الخارجية الأردنية. وقال المصدر إن «الوزارة خاطبت نظيرتها السورية لاستيضاح ظروف مقتل المواطنين الأردنيين، سامي عبد الدايم وإبراهيم شعفاطي في سجن سوري، وحتى الآن لم يصلنا أي رد من السلطات السورية في هذا الموضوع».
(أ ف ب)

إسرائيل تتلقى منظومة باتريوت جديدة

كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت»، أمس، أن إسرائيل تلقت أخيراً بطارية صواريخ اعتراضية جديدة من نوع «باتريوت»، من دولة صديقة من دون ذكر اسمها. وأضافت الصحيفة أن البطارية الجديدة ستُستخدَم في المرحلة الأولى لاستبدال مركبات في البطاريات الاعتراضية القديمة لدى إسرائيل، من النوع نفسه، مشيرة إلى أن سلاح الجو الإسرائيلي لم يتزود ببطارية صواريخ اعتراضية من نوع باتريوت منذ ثماني سنوات، مشيرة إلى أن «إسرائيل تقوم منذ عدة سنوات بإدخال تحسينات على منظومة الباتريوت، بغية زيادة نجاعتها في اعتراض الصواريخ». ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية إسرائيلية تأكيدها أنه «لا صلة بين التزود بالبطارية الجديدة والحديث عن هجوم محتمل على إيران».
(الأخبار)

الأردن: تظاهرة في ذكرى قرار تقسيم فلسطين

شارك نحو سبعة آلاف شخص أمس في «المسيرة المليونية إلى القدس» في غور الأردن متضامنين مع مدينة القدس والمسجد الأقصى في الذكرى الرابعة والستين لقرار تقسيم فلسطين، وفقاً للمنظمين. وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها «يا قدس إنا قادمون» و«القدس في القلب» إضافة إلى صور للمسجد الأقصى وأعلام أردنية وأعلام جماعة الإخوان المسلمين.
(الأخبار)

«لا يستطيع العالم الاستغناء عن نفط إيران»

أعلن مساعد وزير النفط، مسؤول شركة النفط الإيرانية أحمد قالباني أن المخزون الإيراني من النفط والغاز مهم إلى حد أنه لا يمكن الاستغناء عنه في الأسواق العالمية، كما تقول فرنسا. ونقلت وكالة «مهر» عن قالباني قوله إن إعلان فرنسا توقفها قريباً عن استيراد النفط من إيران غير صحيح؛ لأن بلاده لا تصدر نفطاً إلى فرنسا.
ورأى قالباني أن العقوبات الكندية على بيع التكنولوجيا والتجهيزات البتروكيميائية أيضاً ليست سوى كلام في كلام، موضحاً أن كندا لا تؤدي أي دور في إمداد الصناعة النفطية الإيرانية بقطع الغيار أو التجهيزات.
(أ ف ب)