سارعت كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، أمس، إلى الترحيب بالانتخابات المصرية. ورأت وزارة الخارجية الأميركية أن الأنباء الأولية بشأن انتخابات مصر «إيجابية إلى حد بعيد». وأشار المتحدث باسم الوزارة مارك تونر إلى أنه «لم ترد أي أنباء تفيد بوقوع أعمال عنف أو مخالفات»، مضيفاً إن الإقبال على التصويت كبير. بدوره، رأى السفير البريطاني لدى مصر جيمس وات أن الانتخابات «حدث سياسي مهم»، مشيداً بإجرائها «بشكل منظم وسلمي». وقال وات إن «هذه الانتخابات حدث مهم في التحول الديموقراطي لمصر. زار العاملون معي عدداً من اللجان الانتخابية وشاهدوا الإدلاء بالأصوات يجري بطريقة منظّمة وجيّدة».

(رويترز)