محمد سلمان لإقالة حكومة سفر


دعا وزير الإعلام السوري الأسبق، رئيس «المبادرة الوطنية الديموقراطية»، محمد سلمان، الرئيس بشار الأسد إلى إقالة حكومة عادل سفر وتأليف حكومة وحدة وطنية لحل الأزمة في البلاد. ودعا سلمان، في حديث لصحيفة «الوطن» السورية، أمس، إلى أن يطل الأسد على «شعبه ليعلن رؤيته للمرحلة المقبلة، وألا يترك ذلك فقط للمعالجات الأمنية، وخاصة أنه لا يزال موضع ثقة المواطن، لذلك إطلالته ضرورية، وأن يعرف الشعب رؤيته للمستقبل،

لأنه هو شخصياً وبملء إرادته أنشأ عقداً مع الشعب، عندما أعلن وضع دستور جديد يقوده هو شخصياً، بديلاً للنظام القائم الذي لم يعد يرضي أحداً، وحتى الحزب قواعده تتطلع إلى أسس جديدة لبناء مجتمع جديد».
(يو بي آي)

المعلّم وصالحي في السعوديّة اليوم

كشفت مصادر في منظمة التعاون الإسلامي أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الإيراني علي أكبر صالحي سيحضران اجتماعات اللجنة التنفيذية للمنظمة في جدة اليوم. وأضافت المصادر أن «الإمانة العامة للمنظمة تلقت تأكيدات من الجانب السوري بحضور المعلم». وأكدت «عدم علاقة المنظمة بمسألة سماح السلطات السعودية للمعلم بدخول البلاد» بموجب العقوبات التي اتخذها وزراء الخارجية العرب يوم الأحد ضد دمشق.
(أ ف ب)

«هيئة التنسيق»: وزير الخارجيّة غير مقنع

رأى متحدث باسم «هيئة التنسيق لقوى التغيير الديموقراطي» المعارضة، أمس، أن كلام وزير الخارجية وليد المعلم أول من أمس كان «محاولة غير مقنعة لتبرير رفض السلطة التجاوب مع قرارات الجامعة العربية»، و«محاولة فاشلة لإقناع السوريين بأن عقوبات الجامعة الاقتصادية غير فعالة». وقال المصدر المعارض لوكالة «آكي» الإيطالية للأنباء «كان ينقص كلام وزير الخارجية كثير من الدقة والصدقية في سرد الحوادث والمحادثات التي جرت مع الجامعة العربية، وإلقاء المسؤولية على الجامعة، وتبرئه السياسة السورية من هذه المسؤولية».
(الأخبار)

عبد الله الثاني: فشل السلام سيؤدي إلى هاوية

أكد الملك الأردني عبد الله الثاني، أمس، أن الفشل في الوصول إلى سلام بين إسرائيل والفلسطينيين «سيجرّ المنطقة إلى الهاوية»، على ما أفاد به بيان صادر عن الديوان الملكي الأردني. وقال، في رسالة وجهها إلى عبدو سلام ديالو، رئيس اللجنة الدولية المنبثقة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة الخاصة بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف، إن «المنطقة تمر بتحولات غير مسبوقة، وباتت بأمس الحاجة إلى تحقيق إنجاز تاريخي على صعيد التوصل إلى السلام الشامل والعادل الذي سيحميها وشعوبها بدلاً من الدخول في نفق مظلم لا يعرف مداه أحد».
(أ ف ب)

إسرائيليّان خطّطا لاغتيال رئيسة حكومة ترينيداد!

نقلت «يديعوت أحرونوت» عن صحيفة «ترينيداد غارديان» تأكيدها هروب إسرائيليّين ضُبطا وفي حوزتهما جوازات سفر مزورة، وخضعا للاعتقال المنزلي طيلة 5 شهور. وبحسب الصحيفة، فإن السلطات المحلية في الدولة الكاريبية تحقّق في شبهات في أن الإسرائيليَّين، انستاسيا كوركين وروبرت أوحكوفسكي، متورّطان في التخطيط لاغتيال رئيسة الحكومة كاملا بيرساد بيسيسار. وأضافت الصحيفة أن الإسرائيليين تمكّنا من الهرب، مرجّحة أن يكون ذلك في أعقاب رشوة لأحد الحراس. كذلك أشارت إلى أنهما تمكّنا من الهرب قبل أيام معدودة من إعلان رئيسة الحكومة كاميلا بيسيسار إحباط مؤامرة كانت تهدف إلى اغتيالها مع ثلاثة وزراء آخرين في حكومتها.
(الأخبار)

اعتقال خلية لحماس في القدس

أعلن جهاز الأمن العام الإسرائيلي أمس اعتقال عدد من الفلسطينيين في القدس المحتلة بتهمة الانتماء إلى حركة حماس وجمع الأموال سراً في الخارج لمصلحتها. وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن الخلية التي وصفها الشاباك بـ«المجلس المصغر» اعتقلت قبل أشهر. وبحسب الشاباك، فإن نشاط الخلية كان يهدف إلى تعزيز مكانة حماس وسط سكان القدس من خلال تمويل نشاطات الحركة في المدينة.
(الأخبار)

باسندوة يتعهد تأليف الحكومة خلال أيام

أكد رئيس الوزراء اليمني المكلف، محمد سالم باسندوة، خلال لقاء جمعه أمس بأحزاب المعارضة، أن «الحكومة ستعلن في أيام»، مشيراً إلى أنه أبلغ وزراء خارجية السعودية والإمارات، أن «اليمن بحاجة عاجلة إلى مساعدات في قطاعي الكهرباء والنفط، وأنه جرت الموافقة على تقديم المساعدة»، من دون أن يعطي مزيداً من التفاصيل.
من جهته، قال وزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي، خلال لقائه أمس وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية كاثرين براغ، إن توقيع الأطراف السياسية للمبادرة الخليجية سينعكس إيجابياً على الأوضاع الإنسانية.
(رويترز، يو بي آي)

ملك البحرين يستبدل رئيس جهاز الأمن الوطني

عين ملك البحرين، حمد بن عيسى آل خليفة، عادل بن خليفة الفاضل الذي لا ينتمي إلى الأسرة المالكة، خلفاً للشيخ خليفة بن عبد الله آل خليفة في منصب رئيس جهاز الأمن الوطني. أما الشيخ خليفة، فعين أميناً عاماً للمجلس الأعلى للدفاع ومستشاراً ملكياً برتبة وزير.
كذلك اتخذ الملك البحريني قرارات أخرى ترمي، بحسب وسائل الإعلام البحرينية، إلى تطبيق توصيات لجنة تقصي الحقائق بشأن الاحتجاجات التي شهدتها البحرين، فعين أعضاءً في اللجنة الوطنية المعنية بتطبيق توصيات «تقرير بسيوني»، فيما أعلن وزير الداخلية الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة سلسلة إصلاحات ترمي إلى إحداث «توازن بين مهمات الشرطة واحترام حقوق الإنسان».
(أ ف ب)

المحاكم العسكرية الإسرائيلية تدين كل الفلسطينيين!

كشف تقرير عسكري سنوي نشرته صحيفة «هآرتس» أمس، أن المحاكم العسكرية الإسرائيلية تدين باستمرار كل الفلسطينيين (نحو 99,7 في المئة) الذين يمثلون أمامها. وأوضح التقرير أن المحاكم العسكرية نظرت في 9545 ملفاً تتعلق خصوصاً «بأنشطة إرهابية معادية» والمشاركة في اضطرابات والإقامة غير القانونية في إسرائيل وجرائم عادية انتهت منها 25 قضية فقط بالحكم بالبراءة.
(أ ف ب)