الأسد يصدر قانون زيادة الرسوم على البضائع التركيّة


أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، أمس، القانون القاضي بفرض رسم بنسبة 30 في المئة من القيمة على كافة المواد والبضائع ذات المنشأ التركي المستوردة إلى سوريا. وأفادت وكالة الأنباء السورية «سانا» بأن عوائد الرسوم ستخصص لدعم إعمار القرى النامية.
(الأخبار)

دعوة استيضاحيّة ألمانيّة للسفير السوري

دعت وزارة الخارجية الألمانية، أمس، السفير السوري رضوان لطفي للقدوم إلى مقر الوزارة «لتوضيح موقفه بعد اتهامات وجهت إلى الاستخبارات السورية بالوقوف وراء الاعتداء الذي تعرض له عضو حزب الخضر، السوري الأصل فرهاد أحمي» في منزله في برلين قبل يومين. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية مارتن شيفر إنّ الخطوة «ليست استدعاءً» بل «دعوة ليأتي ويقدّم روايته للاتهامات» الموجهة إلى بلاده، معترفاً بأنه لا يمتلك أي معلومات عن اعتداءات على معارضين من قبل الاستخبارات السورية على الأراضي الألمانية. وكان رئيس كتلة «حزب الخضر» في مجلس النواب الألماني، فولكر بيك، قد اتهم الاستخبارات السورية بالوقوف وراء الاعتداء على أحمي المعروف بمناهضته للنظام السوري.
(أ ف ب)

جودة لوقف القتل والمظاهر المسلّحة

شدّد وزير الخارجية الأردني، ناصر جودة، على ضرورة أن «يتوقف القتل» في سوريا وإنهاء «المظاهر المسلحة». وقال جودة: «لا بد أن يتوقف القتل في سوريا وأن تنتهي المظاهر المسلحة وأن تنفَّذ الإصلاحات الموعودة دونما إبطاء درءاً لأي تدخلات خارجية في الشؤون السورية وصوناً لوحدة سوريا واستقلالها السياسي وحقناً لدماء شعبها الطاهرة». وأكد جودة أن بلاده تساند «كل الجهود الرامية إلى إعادة الاستقرار لسوريا الشقيقة».
(أ ف ب)


«تايمز»: البوعزيزي شخصيّة العام

اختارت صحيفة «تايمز» البريطانية، أمس، التونسي محمد البوعزيزي شخصية العام. وقالت الصحيفة «لم يكن البائع المتجول ثائراً، لكن احتجاجه الفردي كان محفِّزاً لموجة من الانتفاضات التي أحدثت تحولاً في الشرق الأوسط».

(رويترز)

التيار الصدري لمقاضاة بايدن

هدد رئيس كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري في العراق، بهاء الأعرجي أمس، برفع دعوى قضائية ضد نائب الرئيس الأميركي جو بايدن (الصورة) في حال دخوله العراق بصورة غير قانونية خلال زيارته مرتقبة له إلى بغداد. ودعا الأعرجي جميع الكتل السياسية إلى عدم الالتقاء مع بايدن، أو التفاوض معه في المشاكل السياسية، مؤكداً على ضرورة أن تكون الزيارة مقتصرة على الحكومة من دون التدخل في الشأن السياسي.
(يو بي آي)

هجوم جديد على معسكر أشرف

تعرض معسكر أشرف الذي يعيش فيه ناشطون إيرانيون معارضون من تنظيم «خلق»، في محافظة ديالى، أمس، لهجوم صاروخي جديد هو الثاني في غضون يومين، دون وقوع إصابات. واتهم المسؤولون عن المعسكر، في بيان، «النظام الإيراني وأتباعه العراقيين» باستهداف المعسكر في محاولة «لعرقلة خطة السلم الأمم المتحدة الهادفة لحل الأزمة».
(أ ف ب)

بريمر: الانسحاب الأميركي خطأ

رأى الحاكم المدني الأميركي السابق للعراق، بول بريمر، أمس، أن الرئيس باراك أوباما ارتكب «خطأً جسيماً» بسحب كل القوات الأميركية من العراق. ورأى بريمر، في مقال نشره بصحيقة «وول ستريت جورنال» الأميركية، أن أمام أوباما «فرصة للبدء في علاج النتائج» بشرط عدم «إضاعة الوقت». وأشار إلى ضرورة اعتراف واشنطن بأن معظم العراقيين «لا يريدون أن يصيروا بيادق بيد إيران»، وأنهم «قد يرحبون بارتباط دبلوماسي أميركي قوي في المنطقة لإحداث توازن مع النفوذ الإيراني».
(الأخبار)

«حماس» تمنع «فتح» من الاحتفال في غزّة

أعلنت حركة «فتح»، أمس، أن الحكومة المقالة في غزة أبلغتها رسمياً أنها لن تسمح لها بإحياء ذكرى انطلاقتها الـ47 في القطاع، التي تصادف في 31 كانون الأول من كل عام. وقال المتحدث باسم الحركة في غزة، فايز أبو عيطة، إنّ الحكومة المقالة أبلغته هذا الموقف بعد استدعائه إلى أحد مقارها الأمنية. ورأت «فتح»، في بيان، أن استدعاء أبو عيطة واحتجازه لعدة ساعات «بمثابة خرق واضح لأجواء المصالحة» الوطنية. في المقابل، نفت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة اعتقال أبو عيطة، داعية حركة «فتح» إلى عدم «تسميم أجواء المصالحة بإثارة الاتهامات الباطلة».
(الأخبار)

بلديّة القدس توافق على مشروع حي سلوان

أعلنت بلدية القدس المحتلة، أمس، موافقتها على خطة لبناء مجمع سياحي كبير في قلب حي سلوان العربي في القدس الشرقية. وقال عضو البلدية بيبي ألالو إن «البلدية سمحت ببناء مجمع سياحي على مساحة 8400 متر مربع، سيحتوي على 250 موقفاً للسيارات وحديقة أثرية وغرف استقبال ومكتبة»، على أن تديره جمعية «العاد» الاستيطانية اليمينية المتطرفة، التي تسعى إلى زيادة الاستيطان في القدس الشرقية. وأعلن القيّمون على المشروع الذي يقام في قلب الوسط العربي من العاصمة الفلسطينية أنه «سيغيّر طابع المنطقة، وسيجسّد فكرة أن القدس عاصمة اليهود، وسيحجب في بعض المناطق رؤية (مسجد) الأقصى والسور معاً».
(أ ف ب)

ضوء أخضر لسلب الموارد الطبيعيّة من الضفّة

سمحت المحكمة العليا الإسرائيلية، أمس، باستغلال وسلب الموارد الطبيعية الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، بعدما رفضت التماساً تقدمت به جمعية «ييش دين» الحقوقية الإسرائيلية ضد تشغيل كسارات إسرائيلية في المنطقة C الخاضعة للسيطرة الأمنية والمدنية الإسرائيلية بموجب اتفاقيات أوسلو، على قاعدة أن «عمل الكسارات لا يتعارض مع القانون الدولي، ووقف عمل الكسارات سيلحق ضرراً كبيراً بأصحابها».
(يو بي آي)


الجيش الإسرائيلي يبحث عن فتيات يتحدّثن الفارسيّة

كشفت صحيفة «معاريف» الإسرائيلية، أمس، أن المؤسسة الأمنية في إسرائيل تعمل على تجنيد إسرائيليات يتقنّ اللغة الفارسية للعمل في جهاز الاستخبارات، في إطار سعيها إلى الإحاطة بالموضوع الإيراني من كل جوانبه. وأوضحت «معاريف» أن عدداً من الفتيات ممّن بتن يسمين «المجموعة الإيرانية»، وصلن بالفعل هذا الأسبوع إلى قاعدة «راموت مناشيه» العسكرية، ومن المفترض أن يُعرض أمامهن أسلوب الحياة العسكرية لتشجيعهن على التجنّد في الجيش. وأشارت الصحيفة إلى أن المشكلة تبرز لدى الجيش في واقع أن معظم العائلات التي غادرت إيران إلى إسرائيل هي عائلات متدينة، وبالتالي فإن بناتها يترددن كثيراً حيال التجند في صفوف الجيش الإسرائيلي.
(الأخبار)

26 ألف وحدة استيطانيّة في 2011

وافقت بلدية القدس المحتلة، أمس، على بناء 130 وحدة استيطانية جديدة في حي جيلو الاستيطاني الواقع على المشارف الجنوبية لمدينة القدس الشرقية قرب مدينة بيت لحم الفلسطينية. وبذلك، يصل عدد الوحدات الاستيطانية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس، في عام 2011 وحده، إلى نحو 26 ألفاً، إضافة إلى استيلاء المستوطنين على 93 مبنى بنحو كلي أو جزئي في القدس الشرقية، بحسب وزير الدولة الفلسطينية لشؤون الجدار والاستيطان، ماهر غنيم.
(أ ف ب، رويترز)

3 صواريخ على النقب

أعلن الجيش الإسرائيلي، أمس، سقوط ثلاث قذائف صاروخية مساءً على جنوب فلسطين المحتلة. وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن ثلاث قذائف صاروخية أطلقت من شمال قطاع غزة سقطت على منطقة مفتوحة في النقب، من دون وقوع إصابات أو أضرار. وكانت «ألوية الناصر صلاح الدين»، الذراع المسلحة لـ«لجان المقاومة»، قد أعلنت أنها قصفت بلدة «عزاتا» المحاذية لقطاع غزة بصاروخين.
(يو بي آي)