أعلنت إيران إلغاء اعتماد مفتشة «الوكالة الدولية للطاقة الذرية» بعد تسبّبها بوقوع حادثة عند مدخل منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم. وقالت «وكالة الطاقة الذرية الإيرانية» في بيان نشرته على موقعها إنّ المفتّشة أثارت القلق من احتمال حيازتها على «مادة مشبوهة» خلال عملية مراقبة للمنشأة وسط إيران.

من جهته، وصف المبعوث الأميركي لـ«الوكالة الدولية للطاقة الذرية» احتجاز المفتشة بـ«الاستفزاز الصارخ». في السياق نفسه، عبّر الاتّحاد الأوروبي في بيان عن «قلق عميق» إزاء الحادثة. وكانت إيران قد أعلنت، غداة انتهاء المهلة التي حددتها لشركائها في الاتفاق النووي الذي وُقّع في فيينا، استئناف أنشطة تخصيب يورانيوم كانت مجمّدة.