إبراهيم الحيدري


بدءاً من هوبز ولوك، وماركس، وفرويد، وابن خلدون وغيرهم، يعرض إبراهيم الحيدري أهم النظريات التي عالجت العنف والإرهاب في «سوسيولوجيا العنف والإرهاب» (الساقي). يعالج عالم الاجتماع والكاتب العراقي سوسيولوجيا العنف من خلال تجارب الإرهاب العالمية، ومن بينها الحركات الأصولية السلفية، والأصوليات الدينية الأخرى، كاليهودية والمسيحية، إضافة إلى الحركات الثورية في الإسلام كالخوارج والحشاشين.

سعيد يقين

في «الجدار العازل الإسرائيلي ــ دراسة في السياسة الديمغرافية والتطهير العرقي (2002 ــ 2014)» (مركز دراسات الوحدة العربية)، يرصد الأكاديمي سعيد يقين حالة الجدار العازل الإسرائيلي بوصفه أحدث الجرائم العنصرية المتمادية التي نفّذها الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين. تجمع الدراسة محورين: التحقيق الأكاديمي من جهة، والتشريح الثقافي والسياسي لحقيقة الجدار كرمز لكل مشروع استيطاني صهيوني استعماري في فلسطين.

سامية إدريس

«تمثيل الصراع الرمزي في الرواية الجزائرية ــ دراسة في علم اجتماع النص الأدبي» («منشورات ضفاف» ــ «منشورات الاختلاف») هو عنوان الدراسة التي أعدتها سامية إدريس عن الرواية الجزائرية. اختارت الكاتبة الجزائرية نماذج ونصوص روائية من الكتابات الجزائرية المعاصرة باللغتين العربية والفرنسية، التي انخرطت في تفاعلات مع واقعها الفني والاجتماعي، وعبّرت عن مجمل القضايا، منها العشرية السوداء في تسعينيات القرن الماضي.

جوزف أبي ضاهر

«قصة أميركا» هو عنوان الكتاب الصادر عن «منشورات جامعة الروح القدس ــ الكسليك»، الذي أعده وقدّم له جوزف أبي ضاهر عن حياة أنطون سلامة. يستحضر أبي ضاهر مقاطع ومقتطفات من زجل سلامة، ارتجلها في المناسبات، و«قصة أميركا» التي كتبها عن هجرة أبناء بلدته إلى أميركا. الكتاب يعد سيرة لرجل ابتلع النسيان تجربته وإرثه، ويعيده أبي ضاهر إلى الضوء ليلتحق بالذاكرة اللبنانية الشعبية
العامة.

سعود الحمد

يهدي سعود الحمد روايته «أخيراً... انتهيت منك» (الدار العربية للعلوم ناشرون) إلى «فتاة بعيدة تحب الرسائل...». يروي الحمد قصة حافلة بالمشاعر والعواطف التي تجمع الرجل بالمرأة، فيبدو الراوي كأنه يعيش قصة حب افتراضية أو متخيلة، تجمعه بامرأة متمردة وجامحة. تتعادل الشخصيتان هنا، حيث يبحث كل منهما عمّا ينقصه ويطارده في الآخر. أهو حبّ مجهول مرّ عليه صدفة؟ أهي كجدتها حوّاء تمارس لعبة الإغواء بالاختفاء؟

هنري زغيب

«بكل بساطة، تحية لهما، منّا نحن الذين نشأوا على تراثهما وتغنوا بكلماتهما وحلموا بوطن جميل طالع من حلمهما» لهذا السبب أنجز الشاعر هنري زغيب كتابه «في رحاب الأخوين رحباني» (دار درغام). يتوقّف الشاعر اللبناني عند تجربة وسيرة تناولها كثيرون قبله، إلا أن هذا الكتاب يتبع السيرة كما رواها منصور الرحباني لزغيب، ركز فيها هذا الأخير على مراحل الطفولة والشباب، ومرحلة القمّة التي تتوقف عند موت
عاصي.