المسالك النّحيلة

المسارب
الطُّرُق الحديثة الأقدام
الطُّرُق الجديدة،
الضيقة
الصوت الآمر بالتّقدّم
تردّد الأقدام
دقّات القلب المسموعة
تسارع الأنفاس
صياح العائدين أن لا أحد غيرهم

الصوت الآمر
التّقدّم بحذر،
بارتجاف من يريد أن يكتب ردّاً يُبشّر بقرب الإجازة
البيوت الوحيدة
الردهات
الغرف
العشب بين البلاط
في السقف
على الجدران
مجرّد نباتٍ رَشَحَ من أجل سدّ فراغ الصّور والمزهريات

■ ■ ■

الأسرّة غير المرتّبة
فردة حذاءٍ مقلوبةٌ على وجهها هكذا
الأسرّة المفضوحة
العفن المنبعث منها
الحذاء المقلوب
الثياب المهملة على السرير
الخزائن المغلقة بفعل التصاقها بالأرض،
المليئة
الخزائن المفتوحة الظهر
عفن الثياب في الداخل
عفن القطن في الفراش
بنطال الطفل الذي بال فيه من الخوف
كنزة الأب الزرقاء في الصّورة على الأرض
الزرقاء تحديداً
عليها أثر دماءٍ الآن ومتروكةٌ بجانب الجدار المهدّم.

■ ■ ■

الغرف المعتمة
الردهات والمعابر
الهدوء الثقيل
الثقيل
فراغ الهدوء وليس العكس
الصمت في انتظار أي شيء
السكون
أيّ شيءٍ حتى لو كان كيساً مثقوباً يحمله هواءٌ ما
أيُّ شيءٍ
إلّا
رصاص القنص.

■ ■ ■

أصوات الأقدام العسكرية
الأقدام غير المنتظمة الخطو
السريعة أحياناً
وأحياناً الخافتة
الشتائم البعيدة
الصوت الآمر بقطع الكلام أثناء هبوط القذائف فوق الرؤوس
بين الأقدام
خلف ظهور الخطوط الأولى
وأمام من هم في الخلف
في المنتصف أعني هكذا بلا معنى
القذائف ليس لها شكل
تأخذ شكل من تقع عليه
أو
من يأخذ شكلها حين تنفجر.
* شاعر سوري