لغتي سرب قلاع صامتة تبعث ضوء شموع نحوي،

خلف قلاع صامتة تبعث ضوء شموع نحوي،
خلف قلاع صامتة تبعث ضوء شموع نحوي،
يشبه أسلاكاً شائكة، داخل أسلاكٍ شائكة، داخل أسلاكٍ شائكة
وتحيط بحرفين
وقلبي سجن داخل سجن داخل سجن داخل سجن
سرب سجون مغلقة بالشفقتين،
فلا تلفظ في المنطقة المحتلة غير اللفظات المحتلة،
وقيودي تحضر بالجملة:
فأحلق، سرباً من حجل بري تحت نجوم تتشابك
لست أغني صوتاً منفرداً في أجنحتي
ساغني كل جناحي، كل جناحي، كل جناحي، لست أحرر
نصف فضائي


ربع فضائي، ثلث فضائي، سوف احرره كله
كله
هل تفهمني؟
كله!
وأعيد عليك لتفهم: كل جناحي، كل فضائي، كله.
نحن أمام الروح المحتلة وهي تحلّق كالرّخ
لها اللفظة في أول الموج.

* من قصيدة «التحوّلات» في مجموعة «الرؤيا» (1989) للكاتب الفلسطيني الراحل حسين البرغوثي (1954 ـــ 2002)