محمد العزير



يحاول الكاتب محمد العزير من خلال روايته الجديدة «تغريبة وطن» (دار الفارابي)، إلقاء الضوء على مسار تكوين الجاليات العربية في مدينة «ديربورن» (ولاية ميشغن) الأميركية، التي تضم أكبر تجمع سكاني عربي خارج منطقة الشرق الأوسط. و
بعيداً عن متطلبات الدراسة العلمية، يدخل الروائي في تقصي الآليات الداخلية والمؤثرات الخارجية، وانعاكسها على الوطن الأم، لا سيّما بعد أحداث 11 أيلول، وانكفاء الجالية لتصبح أقل تفاعلاً مع المحيط الأميركي.


جايمس بار


بالاستناد إلى ملفات وأرشيفات كل من بريطانيا وفرنسا، رفعت عنها السرّية أخيراً، يدخل المؤرخ البريطاني جايمس بار في كتابه «خطّ في الرمال: بريطانيا وفرنسا والصراع الذي شكّل الشرق الأوسط» (2011 ـ انتقل أخيراً إلى المكتبة العربية عن «دار الساقي» ــ ترجمة ماريا الدويهي)، إلى الحرب السرّية بين البلدين. حرب طبعتها الدسائس وعمليات التجسّس بينهما للسيطرة على الشرق الأوسط. يتقصى بار اتفاقية «سايكس-بيكو» (1916)، وما تلاها من سنوات ثلاثين، كشفت إبانها خبايا البلدين، على لسان مجموعة سياسيين، وجواسيس وديبلوماسيين.


مريد البرغوثي


بعد غياب أكثر من 13 عاماً، يعود الروائي والشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي، إلى الشعر. «استيقظ كي تحلم» (رياض الريّس للكتب والنشر)، ديوان جديد، أهداه إلى زوجته الراحلة الأديبة المصرية رضوى عاشور.
الديوان عبارة عن مجموعة قصائد كتبها البرغوثي بين عاميّ 2005 و2018، متنقلاً بين رام الله، ,عمان، ,القاهرة، وبيروت، والبعض دوّنه في إيطاليا. واللافت أنها تنتهي بنص نثري أقرب إلى مرثية، مهدى أيضاً إلى زوجته الراحلة، تحت عنوان «إفتحوا الأبواب... لتدخل السيدة».


أصدقاء محجوب عمر


عن «دار الفلاح»، صدر أخيراً «كتابات لفلسطين وقضايا عربية: محجوب عمر عرب بلا حدود». الكتاب الذي أعدّه أصدقاء المناضل الفلسطيني محجوب عمر، عبارة عن تجميع لأبرز مقالاته عن القضايا الفلسطينية، والعربية، لتكون متاحة لجيل ثوري شاب لم يتسنّ له التعرف على «الحكيم» كما يُلقب. يضم الكتاب خمسة فصول، تمتد من الصراع العربي -الإسرائيلي، ونكبة فلسطين، وتمرّ على الحرب الخليجية، والإسرائيلية لاحقاً على لبنان، وصولاً إلى الانتفاضة والاتفاقيات التي عقدت مع الكيان.


جهاد الزين


هو الإصدار الرابع للكاتب والصحافي في جريدة «النهار» جهاد الزين.
«بيروت قصائد في اللاأمان والشغف» (دار نلسن)، ديوان جديد، مقتضب يتوزع على ستّ قصائد تتوزع بين بيروت الماضي والحاضر، وطرابلس «الغامضة كعمامة درويش صوفي»، وصولاً إلى صور. سياق يسرده الكاتب، بكثير من النوستالجيا، وبلغة تأملية، حائكاً علاقته بالمكان وبالنسيج المديني، ومعبّراً بشعرية عن حزن داخلي لما آلت إليه هذه المدن التي «تحولت أبنية تطير أجنحة لموتى».


ناصر قنديل


يبحر كتاب «حزب الله فلسفة القوة» (توزيع الفرات) للصحافي ناصر قنديل، في فلسفة القوة عند «حزب الله»، انطلاقاً من عامليّ العقيدة والدعم الإيراني. يوثق قنديل لإنجازات، ومحطات نمو وتنامي الحزب، ولفرادته لاحقاً. الكتاب محاولة للسير في الوقائع وتحويلها إلى أسئلة سجالية، في تحوّل «حزب الله» إلى «ظاهرة إعجاز»، في العقدين الماضيين. بالطبع، شكلت مقابلة قنديل للسيد حسن نصر الله، مدخلاً «مشجعاً»، للدخول في هذا المبحث، مع التأكيد بأن تجربة الحزب قابلة للتكرار -تبعاً للكاتب- إن توافرت الشروط «الصادقة».