ترجمة: أسامة أسعد


1. الخريف
منتصف الزقاق
يهوي حصان
عليه تسقط الأوراق

حبنا يرتجف
الشمس أيضاً

«مفتاح الحقول» (1936 ـــ زيت على كانفاس ـــ 80 × 60 سنتم) لماغريت

2. يوم الأحد
بين الأشجار المصطفّةِ على جانبي جادة الگوبلان
من يدي يقودني تمثال مرمر
اليوم أحد، ودور السينما ممتلئة
من الغصون، على الناس تتفرج العصافير
والتمثال يقبلني لكن لا أحد يرانا
سوى طفل ضرير يشير إلينا بالإصبع.

3. المرآة المحطّمة
الرجل الصغير الذي كان لا يتوقف عن الغناء
الرجل الصغير الذي كان يرقص داخل رأسي
رجل الصِّبا الصغير
قطع شريط حذائه
وكل بيوت الحفلة
تداعت فجأة
وفي صمت هذه الحفلة
في صحراء هذه الحفلة
من البعيد جاءني
صوتك السعيد
صوتك الهش الممزق
طفولياً وحزيناً
يناديني
فوضعت على القلب يدي
حيث كانت تَمور
داميةً
شظايا المرآة السبع لضحكتك المرصعة بالنجوم.