حسين الموزاني


يضمّ «أعوام الجمر والرماد» (منشورات الجمل) تأملات نقدية لحسين الموزاني. في مؤلّفه الجديد يتناول الروائي والمترجم العراقي عدداً من القضايا والتحوّلات السياسية والاجتماعية والفكرية، حيث ينطلق من تجربته الذاتية في المنفى التي تتلاقى مع تجربة العراق السياسية والثقافية العامّة. كما يعتبر الموزاني أن الثقافة هي أساس الهوية الوطنية لكل بلد وشعب، بديلاً من تأثيرات الطائفية والدين التي تلاحق العالم العربي لطمر النسيج الاجتماعي لشعوبه.

هاني نقشبندي

بعد «اختلاس»، و«سلّام»، و«ليلة واحدة في دبي»، و«نصف مواطن محترم»، صدرت عن «دار الساقي» أخيراً رواية جديدة لهاني نقشبندي تحت عنوان «طبطاب الجنة». يسرد الروائي السعودي قصته في مقبرة في مدينة جدة يقال إن حواء مدفونة فيها. وداخلها يلازم الشاب سلومي قبر حبيبته سلمى لأيام طويلة، فيصبح محط أنظار الجيران وسكان الأبنية المجاورة. لكن ماذا بإمكان العاشق المجنون أن يفعل كي يستردّ حبيبته؟ هل يدفن معها في القبر215؟

محمد إقبال حرب

«هنا ترقد الغاوية» (الدار العربية للعلوم ناشرون) هو عنوان رواية محمد إقبال حرب التي أنجزها على شكل نصوص سردية مترابطة، متخلياً عن الشكل التقليدي للرواية. يسرد حرب هموم المرأة ومشاكلها الناتجة من علاقتها بالسلطات الكثيرة في المجتمع العربي، كما يضيء على واقعها الاجتماعي والنفسي المؤلم. هذا الخوف من المجتمع يختصره حرب على لسان بطلة روايته عندما تقول «أخاف أن أموت فيكتب الناس على ضريحي: هنا ترقد الزانية».

روبرت آلان دال

يتعمّق روبرت آلان دال في مفهوم الديمقراطية في مؤلّفه «عن الديمقراطية» (1998) الذي أصدرت «شركة المطبوعات للتوزيع والنشر» نسخته العربية (ترجمة سعيد محمد الحسنية) أخيراً. يحاول الأكاديمي الإجابة عن عدد من الأسئلة المتعلّقة بالديمقراطية: أين نشأت؟ كيف تطوّرت؟ ما هي الأنظمة الديمقراطية؟ وماذا يميّز النظام الديمقراطي؟ وغيرها من الإشكاليات التي ترافق المجتمعات والأنظمة، يتتبعها دال عبر 15 فصلاً يتضمّها الكتاب.

عبدالله بن محمد

تعيد «دار التمرّد ــ سوريا» نشر «المذكّرة الاستراتيجية ـــ المنهج الأساس لعمل القاعدة» لعبدالله بن محمد، فالمذكرة التي صدرت قبل ثلاث سنوات تحقق جزءاً من توقعاتها اليوم مع ظهور «داعش ــ دولة الإسلام في العراق والشام». تعكس المذكرة الرؤية والمنهج والوسائل والاستراتيجيات التي يعتمدها تنظيم «القاعدة» كي تحكم السيطرة على المجتمعات العربية، وقد أصدرتها الدار «لتعميم الخطر المحدق بجميع مكوّنات العالم العربي والإسلامي».

علي عبد اللطيف أحميدة

يقدّم «ما بعد الاستعمار والقومية في المغرب العربي: التاريخ والثقافة والسياسة» (مركز دراسات الوحدة العربية) الذي أعدّه وحرّره علي عبد اللطيف أحميدة رؤية جديدة في النقد المنهجي والتاريخي للكتابات الاستعمارية والغربية. في المؤلّف نقرأ دراسات أدبية وتاريخية وسياسية وثقافية حول تجارب بلدان المغرب العربي، كما يطرح مقاربات نظرية عدّة تطال التاريخ الاجتماعي الأفريقي والعربي والأوروبي، والاستعمار، والقومية، والدراسات الجندرية.