ليندا مرتضى الحسيني


يظهر كتاب «الحركة النسائية وإسهاماتها التربوية والاجتماعية في لبنان والعالم العربي» (الدار العربية للعلوم ناشرون)، للأكاديمية ليندا مرتضى الحسيني، أثر الجماعات المدنية والاجتماعية في تطور العمل التربوي والوطني والاجتماعي. ويقدّم هذا الكتاب نموذجاً عن دراسة الحركات الاجتماعية كجماعة مناهضة أو ضاغطة في لبنان والعالم العربي، وتحديداً الحركات النسائية في النصف الأول من القرن العشرين.

ناصر الرباط

«النقد التزاماً: نظرات في التاريخ والعروبة والثورة» (الريس) هو عنوان الكتاب الذي يدافع فيه ناصر الرباط عن ضرورة النقد. يضم المؤلّف مجموعة من المقالات كان قد نشرها الرباط في صحف ومجلات عدة، منها «وجهات نظر» و«الآداب» وموقع «جدلية»، تحمل أفكاراً وتوجهات وطموحات. مقالات لا تنظر مباشرة إلى النقد، بل تقاربه عبر تحليلها لظواهر تاريخية وسياسية واجتماعية مختلفة.

الأب مارون الحايك الأنطوني

في «السعادة في الشهادة والدرّة الفريدة في أفدوكيا الشهيدة ــ الخوري ميخائيل غبريّل» (منشورات جامعة الروح القدس ــ الكسليك)، يتابع الأب مارون الحايك الأنطوني تجربة الخوري ميخائيل غبريّل. نقرأ في الدراسة سيرة غبريّل ومحطات من نشاطه الديني، كما نتعرّف إلى نتاجاته الأدبية الشعرية والمسرحية، تحديداً مسرحيتي «السعادة في الشهادة» (1891) و«الدرة الفريدة في أفدوكيا الشهيدة» (1907).

أري دي لوكا

انتقلت رواية «جبل الرب» لأري دي لوكا أخيراً إلى المكتبة العربية عن دار «الجمل» (ترجمة: نزار آغري). يأخذنا الروائي الإيطالي في رحلة مزدوجة بين التاريخ الإيطالي الحديث وتاريخه الشخصي المليء بالأحداث والنضال والمنفى، ضمن عوالمه الغريبة والمتماسكة. وتضم النسخة العربية أيضاً، تعريفاً بالمؤلّف، كتبه المترجم، إلى جانب مقالة «جبل الرب» للشاعر والصحافي اسكندر
حبش.

عبد الإله بلقزيز

يعدّ «نقد التراث» (مركز دراسات الوحدة العربية) لعبد الإله بلقزيز الجزء الثالث من مشروع «العرب والحداثة»، الذي نشر المركز جزءين منه حتى الآن.
في مؤلّفه الجديد يتتبع الأكاديمي والباحث المغربي عشرات المصادر والكتب والدراسات المهتمة بموضوع التراث الإسلامي في نطاق الثقافة العربية، التي نشرت على مدى 110 أعوام، بدءاً بكتاب فرح أنْطُون عن فلسفة ابن رشد حتى اليوم.

عيد طبوش

يتتبع عيد طبوش في روايته «نور القبطية: رحلة الوجدان» (الفرات) التي وقّعها أخيراً في «معرض بيروت العربي الدولي للكتاب»، سيرة نور القبطية. وكان طبوش قد بدأ كتابة روايته عام 1969، قبل أن يعيد كتابتها وترتيبها عندما تسلّم المخطوطة مجدداً عام 2009. في الرواية، نقرأ قصة الحب بين سي عيد ونور القبطية، التي انطلقت من الكويت قبل أن تمر في أميركا والهند فالكنيسة المرقسية، ومسجد سيدنا الحسين في القاهرة.