نور الدين الشابي


من السؤال حول «كيف قرأ فوكو نيتشه؟»، ينطلق نور الدين الشابي في كتابه الجديد «فوكو قارئاً نيتشه ــ حول التأويل والجينيالوجيا والمعرفة» («منشورات ضفاف» و«منشورات الاختلاف»، و«دار الأمان»، و«كلمة للنشر والتوزيع»). يتتبع الأكاديمي التونسي مقاربة فوكو لفكر نيتشه، متوقفاً عند مباحثه الأساسية وعند خصائص النص النيتشوي من منظور الفيلسوف الفرنسي، وعند مقارباته لمسألة العلاقة بين الحقيقة والمعرفة والسلطة.

هاني نسيرة


ينبش هاني نسيرة مغالطات الجماعات المتعصبة في فهم التراث الفقهي لابن تيمية. في كتابه الجديد «متاهة الحاكمية ــ أخطاء الجهاديين في فهم ابن تيمية» (مركز دراسات الوحدة العربية) ينصرف الباحث في الفكر الإسلامي والعربي بروح استقصائية نقدية، إلى كشف الأخطاء التفسيرية المبالغ بها في معظم الأحيان لأفكار ابن تيمية. هكذا يسلط الضوء على أفكار هذا الأخير، وعلى عصره وطبيعة الآراء التي طرحها ومدى احتمالية علاقتها بالأحداث الراهنة.

ريتشارد سينيت
«في مواجهة التعصب ــ التعاون من أجل البقاء» (الساقي ــ ترجمة: حسن بحري) هو عنوان الدراسة التي أنجزها ريتشارد سينيت حول مهارات الاستجابة للآخرين كالإصغاء وحول التطبيق العملي لهذه الاستجابة في العمل أو في المجتمع. الكتاب يأتي ضمن سلسلة يعمل عليها عالم الاجتماع الأميركي بعنوان «مشروع هومو فابر»، يسعى فيها إلى دراسة التعاون كحرفة تتطلب من البشر مهارة في الفهم والاستجابة للآخر، وفي بناء علاقتهم مع المجتمع والبيئة المادية.

فهد حجازي
من أورشليم إلى "إسرائيل"، يركّز «الوظيفة اليهودية: من أرتحششتا الى بلفور» (دار الفارابي) لفهد حجازي على تاريخ كنعان. يتضمن الكتاب محطات عند مزايا العنصرية والدموية والفساد الأخلاقي والجشع في «إسرائيل»، إلى جانب دراسة مقتضبة عن الصهيونية المسيحية ثم الصهيونية العالمية وتداعياتها المتمثلة في وعد «بلفور» واتفاقية «سايكس بيكو»، التي أسست بشكل إرهابي لثكنة «إسرائيل» في قلب فلسطين والعالم العربي.

شكري المبخوت
بعد «الطلياني» التي نالت جائزة «بوكر للرواية العربية» (2015)، صدرت عن «دار العين» مجموعة قصصية جديدة لشكري المبخوت. تضمنت المجموعة 15 قصة تعيدنا إلى الظواهر والأحداث التي اجتاحت المجتمع التونسي بعد ثورة 14 يناير 2011، منها كواليس عالمي الصحافة والسياسة. يكتب الروائي التونسي عن صراع القوى اليسارية والإسلامية (حركة «النهضة» والتيارات السلفية) في بلاده، إلى جانب قصص عن الحب والرغبة والجسد...

أحمد منغور
يرصد أحمد منغور عدداً وافراً من آراء الفرنسيين في الثورة الجزائرية في كتابه الجديد «موقف الرأي العام الفرنسي من الثورة الجزائرية 1954 ــ 1962» (دار التنوير). عبر التحليل والاستقصاء، توصل منغور في كتابه إلى دراسة فكرية وتاريخية واجتماعية وسياسية شاملة لموقف الرأي العام الفرنسي من الثورة الجزائرية، معتمداً على بعض المحطات والوقفات المحددة التي عكست بطريقة مباشرة أو غير مباشرة هذه الآراء وتطورها مع أحداث الثورة.