القوس

العدد 45 من «القوس»

كوزو أكاموتو واحد من الأبطال الذين جاؤوا من خلال الجيش الأحمر الياباني ليساهم معنا في النضال ضد العدو الصهيوني والامبريالية الأميركية. هو يعتقد، كما رفاقه، أنهم حين يقاتلون في موقع ضد الصهاينة والامب

العدد 44 من «القوس»

كي تكون كرة القدم «نظيفة» ولضمان تكافؤ الفرص بين جميع المتنافسين، يخضع اللاعبون لضوابط تعاطي المنشطات ولفحوصات عشوائية روتينية لتقديم ما أصبح يسمّى بـ «جواز السفر البيولوجي». رغم ذلك، يشعر الرياضيون

العدد 43 من «القوس»

لا مياه للشرب ولا كهرباء في قصر عدل بعبدا. أكوام من النفايات تتجمّع في الزوايا، وعلى الأدراج بقايا طعام في أكياس عفنة. رائحة القذارة تفوح من الحمامات المعطلة بسبب انقطاع المياه وغياب أعمال الصيانة وا

العدد 42 من «القوس»

هل تنفع الوساطة في حل كل النزاعات، المدنية منها والجزائية؟ وهل تقوم على مبدأ تنازل المتخاصمين عن حقوقهم، أم أنها سبيل لتحقيق التوافق بين الأفراد وتحقيق الاستقرار الاجتماعي؟

العدد 41 من «القوس»

بعض اللبنانيّين سبّاقون إلى إبداء الرأي في كل قضية تُطرح على الساحة اللبنانية، حيث تسري كالنار في الهشيم عبارات ومصطلحات تصبح «ترند»، من دون أدنى معرفة لمروّجيها بمعناها ومدى مشروعية استخدامها في الو

العدد الأربعون من «القوس»

هل مات الجسم القضائي في لبنان بعدما داسته شاحنات نيترات الأمونيوم وسيارات المصارف الفخمة ومواكب السياسيين وزعماء الطوائف والمِلل؟ ما الذي تبقى منه، وهل في استطاعته تأمين الحد الأدنى لمواطنين يبحثون ع

العدد التاسع والثلاثون من «القوس»

«عدلية» بيروت تنهار شيئاً فشيئاً، شأنها شأن سائر قصور العدل في لبنان. تضيع العدالة في المكان، بين الطبقات وغرف المحاكمات التي توقّف انعقاد الجلسات فيها منذ 16 آب 2022 بعد إعلان نحو 450 قاضياً وقاضية

العدد الثامن والثلاثون من «القوس»

أن تكون مكتوم القيد في لبنان، يعني أن تعيش الحياة بمرّها أكثر من حلوها من دون ان تثبت مرورك فيها. «مكتوم القيد» وضع قانوني تعيشه فئة من مستحقي الجنسية اللبنانية، حُرموا منها لأسباب عدة، فوجدوا أنفسهم

العدد السابع والثلاثون من «القوس»

الجريمة ليست مجرّد خيار فردي. للوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي اثر عميق على سلوك الناس ودوافعهم للضلوع في أفعال يجرّمها القانون. صحيح ان معدّل بعض الجرائم في لبنان يزداد في مناطق لا تحظى باهتمام ا

العدد السادس والثلاثون من «القوس»

منتصف الشهر الفائت، بعد 16 عاماً على عدوان تموز 2006 الذي أدى الى استشهاد 1131 شخصاً في لبنان، وخلّف آلاف الجرحى والمعوّقين، أصدرت محكمة أميركية في نيويورك حكماً يُلزم حزب الله بدفع 111.485 مليون دول

العدد الخامس والثلاثون من «القوس»

يُحرم الأسرى الفلسطينيون في السجون الاسرائيلية من أدنى شروط العناية الطبية في انتهاك للمواثيق الدولية وحقوق الإنسان. وتفاقم الظروف القاسية داخل السجون ومعاناة المرضى، كما تؤدي إلى انتشار الأوبئة والأ

العدد الرابع والثلاثون من «القوس»

بعد 77 عاماً على أحد أبشع فصول القتل الجماعي في تاريخ البشرية، لا تزال التقارير اليابانية عن الوفيات والاصابات المستمرة بالإشعاعات تنذر بالقوة التدميرية لقنبلتين ذريتين رماهما الجيش الأميركي على هيرو

العدد الثالث والثلاثون من «القوس»

صبرا تنام وخنجرُ الفاشيّ يصحو
صبرا تنادي ... مَن تنادي؟
كُلّ هذا الليل لي والليلُ ملح
يقطع الفاشيُّ ثدييها
يقلُّ الليل
يرقص حول خنجرهِ ويلْعَقُه
يغني لانتصار الأرزِ موال

العدد الثاني والثلاثون من «القوس»

في كل دول العالم يكتسب المواطن هوية واحدة، اما في لبنان فله هويتان: هوية وطنية وأخرى طائفية. بعد انتهاء الحرب الاهلية، كان الهدف المعلن لاتفاق الطائف خروج لبنان من الحرب الطائفية نحو دولة علمانية،

العدد الواحد والثلاثون من «القوس»

يُنتخب رئيس الجمهورية اللبنانية من قبل أعضاء البرلمان، أي مجلس النواب الذي يتألف من 128 نائباً يُنتخبون على أساس المناصفة بين المسلمين والمسيحيين، كما ينص الدستور. ويعبّر عن منصب رئيس الجمهورية تارة

العدد الثلاثون من «القوس»

لا يكاد يُعلّق إضراب، حتى يُعلن آخر. هذه هي حال المحاكم منذ ثلاث سنوات. فمنذ استفحال الأزمة الإقتصادية، ومعها فترة الإقفال العام جرّاء جائحة كورونا، تشهد السلطة القضائية، إحدى أركان السلطات الثلاث في

العدد التاسع والعشرون من «القوس»

كيف يمكن ان تتطور الأوضاع في السجون؟ الأزمات الاقتصادية والمعيشية والسياسية والصحية تتفاقم، وتتفاقم معها أزمة السجون حيث تحشر الدولة آلاف الأشخاص ممن تعجز إدارة السجون عن تأمين الشروط الأساسية للحفاظ

العدد الثامن والعشرون من «القوس»

عائلات «معلّقة في الهواء» على متن دراجات نارية. في الحوادث، من ينجو منها من الموت يخرج بكسور وجروح، أو بإعاقات وصدمات نفسية. الأزمة الاقتصادية الخانقة، وانهيار القوة الشرائية، وارتفاع كلفة صيانة السي

العدد السابع والعشرون من «القوس»

لم تحقق السجون اللبنانية، منذ نشأتها، «الإصلاح والتأهيل»، أحد أهم الأهداف التي أنشئت من أجلها، فيما ظروف السجن والتوقيف تزداد سوءاً تزامناً مع الأزمة الراهنة. من هنا أهمية بدء تطبيق قانون «إستبدال بع

العدد السادس والعشرون من «القوس»

يبلغ عدد المقيمين في لبنان اليوم 6.700.000 بينهم نحو مليونين يقيمون في العاصمة بيروت التي لا تتجاوز مساحتها الإدارية 20 كم². يشكل ذلك اكتظاظاً سكانياً خانقاً، يضاف إلى أزمات اقتصادية وصحية وسياسية وا