مال

معضلة الميديا: مَنْ سيدفع ثمن الأخبار؟

قال «معهد رويترز» لدراسة الصحافة» إنّ المؤسسات الإخبارية تواجه تحديات من شركات التكنولوجيا العملاقة ويربكها غياب الثقة على مستوى جمهورها، لكن لديها مشكلة أعمق بكثير تتمثل بأنّ غالبية الناس لا يريدون

الأخبار