في وقت يحبس فيه العالم أنفاسه مترقّباً ما سينشره موقع «ويكيليكس»، تنشر «وكالة الأنباء الرسمية» تكهُّناتها عمّا يملكه هذا الموقع من معلومات تتعلق بـ... «جمهورية الحمّص»! وتذهب الوكالة إلى أنّ «ويكيليكس» سرّب «معلومات إلى العدو الغاشم عن المقادير المستعملة في تسجيل رقم قياسي لأكبر صحن حمّص، في المجرّة جمعاء»، وسرّب كذلك «خُطّة سريّة لوزارة المال، تقضي بسد هدر المال العام بـ... فلينة».

هذا ليس إلا مقداراً صغيراً من الفكاهة يقدّمها لنا موقع «جمهوريّة الحمّص ــ وكالة الأنباء الرسميّة» الذي انطلق بحلّة جديدة مطلع 2010. هنا، تختفي الأرزة من العلم اللبناني، ليحلّ مكانها صحن حمّص. وهناك أيضاً إعلان مبوّب عن «نائب حالي يتمتَّع بلسانٍ طوله متران ونصف، ولباقة نيو ـــ بورجوازية في التصرف مع الإعلام، يبحث عن برنامج تلفزيوني سياسي يؤويه ابتداءً من اليوم وحتى صدور القرار الظني، فلا عمل له في كتلته النيابية، ويريد أن يعبّي وقت الفراغ، «لأنو الشغل تنقير»».
أسّس «وليد القرن» هذا الموقع الظريف عام 2009، وهو لبناني مقيم في الخارج، يفضّل عدم الكشف عن هويّته، كي لا يُستخدم اسمه في نسب الموقع إلى جهة طائفيّة أو حزبيّة معينة. «لست ناشطاً مدنياً، ولا أبغي من الموقع سوى التسلية، وتقديم بديل للمواقع الإلكترونية الحزبية»، يقول لـ«الأخبار». هذه المعايير جعلت «جمهوريّة الحمّص» يستقطب قاعدة كبيرة من المتصفحين، حيث «نصفهم من المغتربين»، يخبرنا وليد القرن. شهرة لم تردع بعض البرامج الكوميديّة اللبنانيّة عن نسخ بعض مواده، لبناء فقراتها المصوّرة من دون الإشارة إلى المصدر، وهذا ما يصنِّفه وليد القرن بالسرقة الأدبيّة.
منذ أشهر قليلة، أطلق الموقع إذاعة «صوت الحمّص» على «يوتيوب». وفي هذه الأثناء، يعمل وليد القرن «مع بعض الأصدقاء على بلورة صيغة جديدة للموقع، حتى يصير مرئياً ومسموعاً، وستكون فكرة كتابة وإنتاج برنامج مصور مطروحة على الطاولة بقوة».
www.hummusnation.net
(الأخبار)