ما زال الهجوم مستمرّاً على فيلم «محمد رسول الله» (3 ساعات) للإيراني مجيد مجيدي (الصورة)، إذ اعتبر «مسيئاً» لنبي الإسلام، بينما يؤكد مخرجه أنّه يهدف إلى «تغيير الصورة العنيفة» التي ارتبطت بهذه الديانة.


وأخيراً، هاجم مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ الشريط الذي عُرض في إيران الأسبوع الماضي، مشدداً على أنّه «مجوسي وعدو للإسلام، ولا يجوز شرعاً». من جانبها، انتقدت «رابطة العالم الإسلامي» الفيلم، مؤكدة: «حرمة تجسيد النبي محمد في الأعمال الفنية تحت أي ذريعة كانت»، مطالبةً إيران بوقف عرضه. في المقابل، رأى مجيدي أنّ عمله يجب أن «يوحّد المسلمين». يذكر أنّ «محمد رسول الله» يتناول طفولة النبي منذ ولادته وحتى بلوغه سن 13 سنة، وهو أكثر الأفلام كلفة في تاريخ السينما الايرانية (40 مليون دولار أميركي).