أُعلن أمس التوصّل إلى نوع قديم من الجنس البشري لم يكن معروفاً سابقاً، إثر العثور على بقايا عظام في جنوب أفريقيا، وفق ما ذكرت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية. وعُثر على هذه العظام المتحجرة بين عامي 2013 و2014، في كهف Rising Star العميق قرب جوهانسبرغ، وهي مجموعة من 1550 قطعة تعود إلى ما لا يقل عن 15 شخصاً.


وتبين بعد الدراسات التي أجراها 60 عالماً بقيادة الأميركي لي. آر. بيرغر أنّ هذه البقايا «تعود إلى نوع بشري لم يكن معروفاً»، وفق ما أعلنت جامعة «ويتواترساند»، و«ناشونال جيوغرافيك سوسايتي»، ووزارة العلوم في جنوب أفريقيا في مؤتمر صحافي عقد في ماروبنغ حيث سجل الاكتشاف. وأطلق على هذا النوع البشري اسم «هومو ناليدي»، وهو من الفئة نفسها «هومو» التي ينتمي إليها الإنسان المعاصر «هوموسابيانس».