تحت عنوان «مَن شرّدلي الغزالة؟»، يقدّم الراقص والكوريغراف اللبناني علي شحرور (الصورة) بعد غدٍ الأربعاء عرضاً بالاشتراك مع مُصمَّمي الرقص والراقصَيْن هيرمان هيزيك (ألمانيا) وميكايل فيليبو (فرنسا) في حديقة «المعهد الفرنسي في بيروت» (طريق الشام). يأتي العرض الراقص بعد ورشة عمل استمرت شهراً كاملاً بين ألمانيا ولبنان وفرنسا.


إنّه لقاء «ثلاثة أجساد متشابهة ومختلفة في أوهامها وتطلعاتها وتخيلاتها، وتنقل عفوي بين موروثات حركية وسمعية ذات مرجعيات شعبية وثقافية»، وفق ما يؤكد التعريف الوارد في نص الدعوة.

«مَن شرّدلي الغزالة؟»: الأربعاء 16 أيلول ــ 20:30 ــ حديقة «المعهد الفرنسي في بيروت» (طريق الشام).
للاستعلام: 01/420232