بعد أكثر من 20 عاماً أمضاها محارباً السرطان الذي فتك بجسمه مرتين، انطفأ المؤلف الموسيقي والكاتب والمنتج الفرنسي غي بيار عن عمر ناهز 85 عاماً (1930-2015). بيار الذي ولد في القاهرة، وتنقّل كثيراً بين دول الساحل المتوسطي، وأقام فترة في لبنان، انسحب أمس في منزله الباريسي في مقاطعة غارش (غربي العاصمة الفرنسية)، منهياً بذلك حياةً حافلة بالنجاحات في كلاسيكيات الأغنية الفرنسية، التي يصل عددها الى 300.


كان طموحه الدائم أن تبقى هذه الأعمال لجيل المستقبل، وتحفر في القرن العشرين. بدأ مشواره عام 1954 ليحوز بعد 4 سنوات «الجائزة الكبرى لأسطوانة شارل كروس»، وتكر سبحة الجوائز العالمية. والد الممثلة الشهيرة إيمانويل بيار، انتقل الى التلفزيون في الستينيات وحجز له برنامجاً استقبل فيه عشرات الفنانين المعروفين، وكانت آخر حفلاته في «أولمبيا» (إيرلندا) في كانون الثاني (يناير) الماضي. (إيريك فيفيربيرغ ــ أ ف ب)