خيّم اسم مسلسل Game of Thrones على حفلة النسخة 67 من جوائز «إيمي» التي تمنحها «الأكاديمية الدولية للفنون التلفزيونية الأميركية» لأفضل الأعمال التلفزيونية. وفي الحفلة التي أقيمت في لوس أنجلوس، أول من أمس، حصد «صراع العروش» أربع جوائز ليبلغ عدد الجوائز التي حصدها خلال العام الحالي 12، بالتزامن مع الانتشار الواسع الذي حققه العمل في كل أنحاء العالم.


وإلى جانب جائزة أفضل مسلسل بشكل عام، فاز مخرج المسلسل ديفد نتر بجائزة أفضل مخرج درامي، وكاتبا السيناريو دي بي ويس وديفد بينيوف بجائزة أفضل سيناريو، والممثل بيتر دينكليج بجائزة أفضل ممثل مساعد. وللمرة الأولى في تاريخها، منحت الأكاديمية جائزة أفضل ممثلة في مسلسل درامي لممثلة من أصول أفريقية هي فيولا ديفيس، عن دورها كمحامية فيHow To Get Away With Murder، وقد علّقت ديفيس على فوزها قائلة إنّ «ما يفصل بين النساء ذوات البشرة الملونة وأي شخص آخر هي الفرصة وحدها». أما جوليا لويس دريفوس، فنالت جائزة أفضل ممثلة كوميدية عن دورها في مسلسل «فيب»، ونال جيفري تامبور جائزة أفضل ممثل كوميدي عن دوره في مسلسل «ترانسبارنت»، الذي استحق مخرجه جيل سولواي جائزة أفضل مخرج كوميدي أيضاً. وقد اختير «فيب» كأفضل مسلسل كوميدي، و«أوليف كيتريدج» كأفضل مسلسل قصير، فيما نال «بيسي» جائزة أفضل فيلم تلفزيوني.