تقف التكنولوجيا سداً منيعاً في وجه قتل الفيلة في كينيا. أخيراً، توصل عدد من البيئيين ومن حماة الثدييات الى حل يحمي الفيلة الموجودة في محمية «سامبورو» (شمال كينيا) عبر استخدام التكنولوجيا الحديثة، بوضع قلائد على رقاب عشرات الفيلة موصولة بالأقمار الصناعية تسمح بكشف أماكن وجودها.


هذه الصور تكفي لتكون «بنك معلومات» عن أكثر من 85 فيلاً تحت مجهر «غوغل ايرث» بغية «تتبع مسار هجرتها وأيضاً لتأمين حماية لها» كما صرّحت مديرة التسويق في شركة غوغل (كينيا) فرزانا Khubchandani. وتظهر هذه القلائد أيضاً تعرض الفيلة لأي مكروه، فتتحرك عندها الدوريات سريعاً إلى مكان وجودها. وفي سياق متصل، تطلق «غوغل» الأسبوع المقبل خدمة Street-View التي تسمح بزيارات افتراضية إلى المحمية الكينية.