دعت مجموعة من المنظمات العالمية من بينها منظمة «يهود أوروبا من أجل سلام عادل» إلى مقاطعة محالّ H&M في مختلف أنحاء العالم. ووزّعت هذه المنظمات بياناً دعا إلى مقاطعة سلسلة محالّ الألبسة الشهيرة بسبب «استعدادها لفتح أوّل فرع لها في إسرائيل». وجاء في البيان أنّ H&M تستعدّ لفتح فرع لها في القدس، وعلى بقعة هُجّر أهلها الفلسطينيون من أجل بناء مستوطنة إسرائيلية يهودية محلّها. وذكّر البيان «H&M التي تستثمر حالياً في إسرائيل» بانتهاكات الدولة العبرية للقوانين الدولية من خلال احتلال فلسطين، وتشييد جدار الفصل وارتكاب الجرائم، وخصوصاً خلال عدوان غزّة». وختم البيان: «لا تدعموا الاحتلال، لا تتسوّقوا عند H&M».

ودعت هذه المنظمات إلى التظاهر أمام فروع H&M في كل بلد في 11 آذار (مارس) الحالي و16 منه، وتوزيع بيانها على زبائن المحل. يُذكر أنّ هذه الـH&M تملك فروعاً عدّة في بيروت وفي مختلف عواصم العالم العربي. وقد بدأ العمل أخيراً على إنشاء مجموعة على «فايسبوك» وبـ «لوغ» خاص لهذا الهدف.