بعدَ أنْ خُطِفَتْ،

وفيما كانت تُغتَصَبُ وتُهَيَّأُ للذبح:
أصدقاءُ العروس،
أصدقاؤها الذين أحبّوها،
أصدقاؤها الذين تألّموا وأفرطوا في النواحِ عليها،
أصدقاؤها الذين لم يتوقّفوا عن الصلاة لأجلِ نجاتها،
أصدقاؤها الخُلَّصُ المخْلصون..
ما فَتِـئوا، حتى هذه اللحظة،
يتناحرون حولَ ما كان يجبُ أن تكون عليهِ أطباقُ المائدةِ في مأدبةِ العرس.
..
: أصدقاؤها... القوّادون.
13/2/2015

بلاغةُ الصمت



الأرضُ خرساء، وأشلاءُ الكائناتِ تنتحبُ في جنازاتِ نفسها.
نعم: العدمُ له دويٌّ أيضاً.
أحياناً، يكونُ الصمتُ أَبْلَغَ الرسائل... وأَفْصَحَ الصرخات.
أُكرِّر:
في وصفِ مذبحة،
ليس من الضروري أنْ يُكثِر الشاعرُ مِن الكلام.
شباط/2015