يبدأ اليوم عرض مسرحية «بعد في قصص» لإيلي يوسف وديما متّى، التي تجول بالمشاهدين في أنحاء station beirut في جسر الواطي (بيروت)، وتجري أحداثها في قالب المسرح ــ النزهة أو المسرح ــ الزيّاح.


لن يُقدّم العرض الذي استغرق العمل على إنجازه شهرين على خشبة مسرح بل في أرجاء المكان، وسيتناول موضوع القمع، عبر سبع قصص سيرويها أصحابها. فالقمع سواء كان سياسياً، دينياً، اجتماعياً أم جندرياً، هو مترابط، ومحاكٍ لبعضه البعض، ووسائله ونتائجه متطابقة. تهدف المسرحية إلى تسليط على هذه الأشكال من القمع، وإلى إفساح المجال أمام الناس للحديث عن معاناتهم، وفق ما يؤكد إيلي يوسف لـ «الأخبار».

«بعد في قصص»: اليوم وغداً ــ 20:30 ـــ station beirut في جسر الواطي (بيروت). للاستعلام والحجز: 70/844247