أزالت شركة «آبل» مئات «التطبيقات الخبيثة» من متجر «آب ستور» التابع لها، تجمع سرّاً المعلومات الشخصية عن مستخدمي هواتف «آي فون» وأجهزة «آي باد»، ما يجعلها عرضة للقرصنة بسهولة.


وذكرت شبكة «سي. أن. أن.» الأميركية أنّ معظم تلك التطبيقات التي يبلغ عددها 256، منشأة في الصين، لكنّها متاحة للمستخدمين من مختلف أنحاء العالم، وجرى تحميلها من مخزن تطبيقات آبل لأكثر من مليون مرّة. ويستخدم مصممو هذه التطبيقات «حزمة برامج تطويرية»، تولت إحدى الشركات الدعائية الصينية وتُدعى «يومي» تصميمها، وهي تسمح للمطوّرين بوضع إعلانات خاصة بهم على تطبيقاتهم. وتجمع تلك البرامج المعلومات الشخصية عن مستخدمي الهواتف الذين يحمّلون هذه التطبيقات، بما فيها عناوين البريد الإلكتروني، وترسلها إلى خوادم «يومي».