أعلن منتجو «شارع سمسم» في بيان رسمي أنّ دمية جديدة ستنضم إلى المسلسل الأميركي الشهير في مبادرة للمساعدة على إلغاء التعاطي مع التوحّد كـ«تابو». الدمية الجديدة تُدعى «جوليا» (الصورة)، وهي طفلة في الحضانة تعاني من التوحّد، وتتعاطى مع الأمور بطريقة مختلفة قليلاً عن أصدقائها «إيلمو»، و«آبي كادابي»، و«غروفر».


وتعتبر «جوليا» جزءاً من مبادة رقمية جديدة لورشة عمل سمسم بعنوان «شارع سمسم والتوحّد: شاهدوا الإذهال في كلّ الأطفال»، وهو يتضمّن تطبيقاً خاصاً بجهاز «آي باد»، إضافة إلى مصادر إلكترونية منوّعة تساعد الأهل الذين يربّون أطفالاً مصابين بالتوحّد. وفي ما يتعلّق بتصرّفات الشخصية الجديدة، لفت البيان إلى أنّها مثلاً «لا تنظر إلى عيون الأشخاص مباشرة، وهي أكثر حساسية تجاه الأنوار والأصوات».